الاثنين
2020/11/23
آخر تحديث
الاثنين 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020

أحزاب سياسية: نعبر عن إدانتنا المطلقة لموقف النظام الفرنسي المستفز

28 تشرين الأول (أكتوبر) 2020 الساعة 15 و23 دقيقة
أحزاب سياسية: نعبر عن إدانتنا المطلقة لموقف النظام  الفرنسي (...)
طباعة

بيان مشترك

تجتاح فرنسا هذه الأيام حمى نشر رسوم الكاريكاتير المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، مما يعكس رغبة لدى أوساط عديدة في هذا البلد في الإستمرار في تشجيع ونشر الاسلاموفوبيا في ابشع صورها من اضطهاد للمرأة المسلمة( منع الفتيات والبنات المحجبات من الدراسة وأحيانا من العمل) وبث الكراهية ضد الإسلام و المسلمين
إن التبني الرسمي للرسوم المسيئة للرسول الاعظم عليه افضل الصلاة وازكي السلام الذي أقدم عليه النظام الفرنسي وإعادة نشرها علي المباني الشاهقة هو احتقار صارخ لمليار ونصف من المسلمين

إننا وفي الوقت الذي نشعر فيه بالغضب الشديد من هذه الحملة المسعورة التي أراد لها أصحابها أن تكون تحت شعار "حرية التعبير"، فإننا نرى أن الأمر إنما هو حق أريد به باطل، حيث أن الإسلام يبقى المستهدف الوحيد بهذا الشكل الممنهج، كما أن حرية التعبير لا يمكن أن تبرر، لأي سبب من الأسباب، الاستفزاز والتهجم على معتقدات أكثر من مليار ونصف شخص في العالم.

وفي هذا الظرف الحساس، فإننا نعلن ما يلي :

- ندين بشدة الإمعان في نشر رسوم الكاريكاتير المسيئة للإسلام وللرسول محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام في فرنسا، ونعتبر أن هذا الفعل ينطوي على أبعاد عنصرية مقيتة، تسيئ في المقام الأول إلى من يقترفها، كما أنها لا تخدم السلم بين الدول والشعوب

- نعبر عن إدانتنا المطلقة لموقف النظام الفرنسي المستفز

- نرفض بشدة وحزم كل عمل إرهابي لمواجهة الإستفزازات ونعتبر أن العنف لا يولد غير العنف و ندعو الجميع إلى التعبير عن مشاعره ونصرته لجنابه الشريف بكل الطرق المدنية والسلمية

- ندعو كافة الشعوب والحكومات الإسلامية وجميع الأحرار في العالم لشجب الإساءة إلى نبيّ الإسلام، التي يصر البعض في فرنسا على مواصلتها.

نواكشوط بتاريخ 28/10/2020

الأحزاب الموقعة

اتحاد قوى التقدم
تكتل القوى الديمقراطية
حزب الصواب
حزب التناوب الديمقراطي (ايناد)