الأحد
2021/09/26
آخر تحديث
الجمعة 24 سبتمبر 2021

النظام يخطء في حق الأحزاب السياسية المنحلة

13 مارس 2019 الساعة 08 و55 دقيقة
النظام يخطء في حق الأحزاب السياسية المنحلة
طباعة

رد ممثلون عن الاحزاب التي حلتها وزارة الداخلية مساء اليوم على الحزب الحاكم بشكل وصف بالقاسي والحاد والعنيف وقالت مصادر مطلعة ان احزاب الاغلبية تلقت اليوم دعوة للاجتماع بالقيادة المؤقتة للحزب الحاكم وقد لبت هذه الدعوة حيث انتدبت لها لجنة مصغرة وذلك بغية معرفة هدف اللقاء .. اللجنة وخلال حضورها الاجتماع الذي تراسه الوزير ورئيس اللجنة المكلفة بتسيير الحزب السيد سيدنا عالي ولد محمد خونا وبحضور السيد سيدي محمد ولد محم واحد الاعضاء الآخرين وبعد مقدمة وتأطير للهدف من الدعوة وتحليل الظرفية الحالية للوطن طلبت من المجموعة السياسية والحزبية القبول بقرار وزارة الداخلية بحلها الاحزابها والتسليم بالامر الواقع والانسجام في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية حتى تتمكن الاغلبية من انشاء حزب كبير غير ان اعضاء اللجنة المصغرة للاحزاب المنحلة وقبل ان ينهي قادة الحزب الحاكم كلامهم قاطعوهم بشكل عنيف وانفجاري قائلين لهم ان لاشيء يجمعهم اطلاقا بحزب الاتحاد وان الثقة منعدمة مع هذا الحزب الى ان يلج الجمل سم الخياط ..

مندوبوا مجموعة الاحزاب انهالوا بالهجوم اللاذع والحاد على حزب الاتحاد متهمينه بالاقصاء والاحتكار وباختزال المشهد السياسي في بوتقة ضيقة ومريبة مضيفين ان الشراكة مع هذا الحزب مذلة ومهينة لكل من لديه عزة نفس او كرامة او احساس بشعور..

القيادة الجديدة والمؤقتة للحزب ممثلة في السيد سيدنا عالي ولد محمد خونا قال المهم ان ينتعرض للضرب كفاكم شتما وتعنيفا لنا وسعى الى تهدئة الوضع والى السعي بكل الوسائل الى اخماد الثورة التي اشعلها هذا الطلب في نفوس هذه المجموعة وذالك قبل ان ينفض الاجماع دون نتائج تذكر..
النشرة المغاربية