الاثنين
2021/01/18
آخر تحديث
الاثنين 18 كانون الثاني (يناير) 2021

الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا: هذه هي مطالبنا لهذا العام

30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 الساعة 13 و04 دقيقة
الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا: هذه هي مطالبنا لهذا (...)
طباعة

بيان الافتتاح للعام الجامعي الجديد 2020-2021

في عام جامعي لم يكد ينتهي نظرا لظروف الإغلاق التي أثرت على مخرجات العملية التعليمية بكامل مناحيها ومتطلباتها , كان الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا مع الطالب الموريتاني في الداخل والخارج , وملتزما بما اقتضته المرحلة من حيطة وحذر ومن توصيات صادرة الجهات الرسمية المختصة. كما لم يتأخر عن خططه المطروحة من صالونات توجيهية وتكريمات للمتفوقين وتوديع للخريجين، وليس انتهاء بالمداومة في وزارة التعليم العالي للرد على استفسارات الطلاب وحل مشاكلهم العالقة .

وهانحن اليوم في افتتاح عام جامعي جديد نأمل أن يكون استثناء وبداية لانتشال التعليم العالي الوطني من المستوى الكارثي، لتمكين الطالب الموريتاني من حقوقه الأساسية، ولوضعه في جو يمكنه من منافسة قرنائه والتميز إقليميا ودوليا، وذلك من خلال؛ توفير نظم أكاديمية حديثة، وبيئة بحث علمي مناسبة، وبنية تحتية مادية وافتراضية "إلكترونية" لتسهيل الوصول إلى المادة العلمية. وأخذ الدرس من الأزمة الصحية الراهنة .
إن هذه النهضة المنشودة والتي نتطلع إليها مع كل بداية عام جامعي جديد؛ لا يمكن في أي حال من الأحوال الوصول إليها عن طريق السياسات الفردية والمزاجية في اتخاذ القرارات المصيرية، وتغييب دور التشاور مع كافة أطراف أسرة التعليم العالي، طلابا وأساتذة وإداريين في القطاع , والتي أدت بتعليمنا العالي الوطني إلى تذيل وخروج التصنيف الإقليمي والعالمي للأسف, كما أظهرت أزمة كورونا بشكل فج الغياب التام لأي تخطيط استراتيجي، وضعف البنية التحتية الوطنية مقارنة بمثيلاتها في الجوار اللتى تمكنَّ من مواصلة التعليم عن بعد في ظروف الإغلاق التي فرضها كوفيد-19.

هذا بالإضافة إلى منع من تتجاوز أعمارهم 24 عاما من الولوج للتعليم العالي للعام الثالث على التوالي، ووضع حواجز للحصول على الحق في استمارة التوجيه, كذا التدهور المتواصل في الحريات الفردية والجماعية داخل الحرم الجامعي، ومواصلة تعطيل دمقرطة التعليم العالي مما تسبب في ضعف للحكامة والتسيير ورداءة في الخدمات الجامعية على كافة مستوياتها (منح ونقل وسكن ومطعم ).

إننا في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا وعلى أبواب العام الجامعي الجديد 2020/2021 نهنئ عموم طلاب موريتانيا بالعام الجامعي الجديد، متمنين لهم مشوارا دراسيا حافلا بالتميز العلمي والأكاديمي، و نؤكد على:

1. فرض التراجع الفوري عن القرار الظالم بإقصاء الناجحين في البكالوريا الذين تجاوزت أعمارهم 24 سنة من الولوج لمؤسسات التعليم العالي الوطني، وتمكينهم من حقهم الدستوري والقانوني في التعليم العالي, وتمكين كافة الطلاب من حقهم في اختيار تخصصاتهم في الاستمارة أيا كانت، بغض النظر عن السن أو المعدل أو الدورة ..

2. إنهاء السياسات الأحادية في تسيير القطاع وإشراك الفاعلين من مختلف مكونات الأسرة الجامعية في صناعة القرار الإداري والأكاديمي، وإنهاء كافة مظاهر العسكرة و التضييق على الحريات الفردية والجماعية داخل الحرم الجامعي المصان.

3. مراجعة المناهج التربوية مراجعة شاملة بما يضمن تكوينا فعالا للطلاب، ومواءمة مخرجات هذه المناهج مع متطلبات سوق العمل .

4. توفير بنية تحتية إلكترونية؛ تواكب الأزمة الصحية الراهنة لتوفير المادة العلمية عن بعد .

5. تعميم الماستر على كافة مؤسسات التعليم العالي الوطني وفتحها في جميع التخصصات، ومراعاة المعايير الأكاديمية الدولية في الولوج والتجاوز بين مراحلها.

6. إجراء انتخابات تمثيل الطلاب في كافة مؤسسات التعليم العالي ومجلس إدارة المركز الوطني للخدمات الجامعية وإعادة تمثيل الطلاب في اللجنة الوطنية للمنح.

7. افتتاح السكن الجامعي أمام الطلاب، مع مراعاة الظروف الصحية الحالية، وحل مشكل النقل المزمن والمتزايد، وتحسين خدمات المطعم الجامعي، مع ضمان المعايير الصحية المطلوبة، وكذا الإسراع في إنهاء المكتبة الجامعية .

8. توفير السكن الجامعي لطلاب جامعة العلوم الإسلامية بلعيون، والمعهد العالي للغات والترجمة والترجمة الفورية بنواذيبو، وتحسين ظروف طلاب المعهد العالي للتعليم التكنولوجي بروصو على كافة المستويات .

عن المكتب التنفيذي :
الأمين العام المصطفى سيدي
انواكشوط 25-11-2020