الأحد
2021/10/24
آخر تحديث
السبت 23 أكتوبر 2021

الكويت: السلطة تكسب رهان الإنتخابات.. والشعب يبدي ثقته في الإجراءات

6 دجمبر 2020 الساعة 09 و30 دقيقة
الكويت: السلطة تكسب رهان الإنتخابات.. والشعب يبدي ثقته في (...)
محمد محمود ولد بكار
طباعة

عكسا لبعض التوقعات من ضعف نسبة المشاركة في الإنتخابات الكويتية بسبب التخوف من ضعف دينامية الحشد الجماهيري المرتبط بالحملة التي كانت عن بعد،أي بواسطة الإعلام فقط ،وبسبب الحديث المشحون عن الموجة الثانية من كورونا ،إلا أن المشاركات كانت كبيرة بسبب ثقة المواطن الكويتي بالإجراءات الإحترازية غير العادية التي تبنتها السلطات ضد فيروس كورونا،حيث جرى الاقتراع وفق إجراءات صارمة فرضتها وزارة الصحة على الناخبين بسبب جائحة كورونا، أبرزها ارتداء الكمامات وقياس درجة الحرارة قبل دخول إلى اللجان، ومنع التجمعات، والحفاظ على التباعد البدني، وتحديد مسارات مختلفة للدخول، والخروج، منعا للإحتكاك، وهكذا شارك الكويتيون بأعداد كبيرة فى الاقتراع، في طوابير طويلة أمام لجان التصويت أو مكاتب الإقتراع لاختيار من يمثلهم متحدين المصاعب وطول الوقوف لأداء بواجبهم الوطني . وهكذا كسبت السلطات الكويتية رهانا وطنيا كبيرا في إجراء إنتخابات شاملة بهذا الحجم وفي هذا الظرف الصحي شديد التعقيد ، وبتحقيق سقف النتائج المرجوة بنجاح كبير،كذلك أظهر الشعب وعيا عارما بأهمية إبداء رأيه ومشاركته في الشأن الوطني .ورغم تجديد الثقة في 19نائبا فقط على رأسهم النائب مرزوق الغانم أي ما يمثل 38% من البرلمان القديم بينما تم تجديد 62% أي ما يمثل 32نائبا جاءت بنتائج مفاجئة بالنسبة لبعض الكتل التي حافظت على حضور في البرلمان .
وهكذا سجلت النتائج غياب العنصر النسوي نهائيا في هذا البرلمان ،وكذلك تقليص تمثيل جماعة الإخوان المسلمين إلى النصف من 6إلى 3نواب تحت إسم الحركة الدستورية، كما لم تحصل الحركة السلفية على أي عضو ،بينما حصل الشيعة على 6أصوات . هذا وقد قدم الوزير الأول إستقالة حكومته بعد إعلان نتائج الإنتخابات تمشيا مع مقتضيات الدستور وقد قبل الشيخ نواف أمير الكويت قبول إستقالة الحكومة وتكليفها بتسيير الأمور الجارية ريثما يتم تعيين حكومة جديدة .
محمد محمود ولد بكار