السبت
2022/01/29
آخر تحديث
الخميس 27 يناير 2022

رئيس المركزالدولى للبحوث والدراسات الإستراتيجية يكتب عن الإقالة المثيرة للعلامة الشيخ حمدا ولد التاه

20 دجمبر 2020 الساعة 14 و42 دقيقة
رئيس المركزالدولى للبحوث والدراسات الإستراتيجية يكتب عن الإقالة (...)
طباعة

حمدا ولد التاه: رمز آخر

تنحية العلامة حمدا ولد التاه أيقظت فينا الألم الناجم عن العدوان الذي شن على رموزنا: العلم، والنشيد الوطني وتدمير مجلس الشيوخ، ومبنى الجمعية الوطنية الذي أعلن منه الرئيس المختار ولد داداه سنة 1974 تأميم شركة ميفرما.

وبالنظر إلى الأخلاق والقيم التي نحمل، فإن ذريعة المرض، وبدلا من أن تشكل ظرفًا مخففًا يحول دون اتخاذ مثل هذه البادرة غير المناسبة فإنها تجعل الخطأ مضاعفا.

إنا ننتظر بمجيء ولد الشيخ الغزواني إعادة تأهيل الرموز والقيم والمال الحميد.

شخصياً أنا مقتنع بأن هذه البادرة وهذا القرار غير المرغوب قد تم اتخاذه دون علمه. وآمل في أن تنجح الدوائر الحكومية مستقبلا في استلهام المزيد من قيم ومنهج وأسلوب فخامة رئيس الجمهورية.

الدكتور محمد ولد محمد الحسن

رئيس المعهد الدولي للبحوث والدراسات الإستراتيجية