السبت
2021/07/24
آخر تحديث
الجمعة 23 تموز (يوليو) 2021

اكتشاف كوكب ناري فائق الحرارة أطلق عليه اسم "كوكب الجحيم"

21 كانون الأول (ديسمبر) 2020 الساعة 20 و34 دقيقة
اكتشاف كوكب ناري فائق الحرارة أطلق عليه اسم
طباعة

كشف باحثون غربيون عن اكتشاف كوكب أطلقوا عليه اسم "كوكب الجحيم" واصفين إياه بأنه يتميز بأكثر الظروف المناخية قسوة في الكون على الاطلاق .
ووفق دراستهم التي نُشرت في مجلة الإخطارات الشهرية للجمعية الفلكية الملكية ، فإن الصخور في هذا الكوكب تمطر نار كما أن هناك بحارا من الحمم البركانية البالغ عمقها 60 ميلا ، كما أن هبوب الرياح على سطحه تزيد سرعتها عن 3000 ميل في الساعة، فيما تزيد درجات حرارة سطحيته عن 5000 فهرنهايت..
وعُثر على هذا الكوكب الصخري الذي تطلق عليه علميا تسمية K2-141b، على بعد نحو 200 سنة ضوئية من الأرض.
ويعد الكوكب مغلقا تدريجيا، ما يعني أن جانبا ما منه يواجه دائما نجمه المضيء، مع ضوء النهار اللامتناهي الذي ينتج عنه درجات حرارة عالية بما يكفي لتبخير الصخور.
أما الجانب الآخر، بعيدا عن النجم، فيتجمد عند درجة -328 درجة فهرنهايت، وهو بارد بدرجة كافية لتجميد النيتروجين - والفرق الشاسع يخلق رياحا شديدة تبلغ 3000 ميل في الساعة.
ويعد K2-141b "أرضا فائقة"، وهو فئة من الكواكب غير موجودة في النظام الشمسي. ويبلغ حجمه زهاء خمسة أضعاف حجم عالمنا، ولكنه يستغرق 0.3 يوما فقط للدوران حول نجمه.
وقال المعد الرئيسي جيانغ نغوين، طالب الدكتوراه، إن العالم الحار الناري به سطح ومحيط وجو مكون من الصخور - من الحمم المنصهرة إلى الحجارة المتساقطة.