الخميس
2021/09/23
آخر تحديث
الأربعاء 22 سبتمبر 2021

رئيس الجالية الموريتانية في السينغال احماده ولد اب يشيد بأداء السفير شيخنا ولد النني

6 يناير 2021 الساعة 17 و18 دقيقة
رئيس الجالية الموريتانية في السينغال احماده ولد اب يشيد بأداء (...)
طباعة

دأب بعض المدونين –للأسف البالغ- على نشر معلومات مضللة، لكسب الشهرة "الزائفة" من جهة، وللتجني على أشخاص ومجموعات أخرى من دون مبرر؛ ومن ذلك التدوينة -المدفوعة الثمن لأحدهم- والتي استهدفت الجالية الموريتانية بالسينغال إساءة لها وللدور الذي يقوم به مكتبها بالتنسيق مع السفير الموريتاني في دكار سعادة السيد شيخنا ولد النني ولد مولاي الزين، حيث اندفع صاحب التدوينة في الكذب والافتراء، من خلال زعمه بأن مصالح الجالية تضررت مما وصفه بـ"غياب السفير".
لقد فات على صاحب التدوينة، بأن أوضاع الجالية الموريتانية في السينغال تعيش تحسنا لا تخطؤه العين منذ مجيئ سعادة السفير، حيث تعززت علاقتها بالسفارة أكثر من أي وقت مضى. وهي العلاقة القائمة على الثقة والشراكة الحقيقية مع السفارة التي تتابع أوضاع الجالية في كل ربوع البلد المضياف بجميع قراه وتجمعاته. كما تلبي طلباتهم تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية فخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وحكومته في هذا الصدد.
كما أنها منذ تولى سعادة السفير شيخنا ولد النني مسؤولية إدارتها، تتبنى سياسة القرب والإصغاء لطلبات المواطن وقد فتحت المكاتب للاستقبال والرد على استفسارات من يراجع السفارة. وللإنصاف فقد قام سعادة السفير بالعديد من الخطوات الهامة، وذلك بالتنسيق التام مع مكتب الجالية، من أبرزها:
1-فتح قسم للشؤون الإجتماعية يتابع حالة المرضى المعدمين ومساعدتهم والتكفل بحالة الوفيات في المستشفيات السينغالية.

2-تسهيل ومجانية البطاقة القنصلية

3-وضع رقمين للاتصال بالسفارة على البطاقة القنصلية لتمكينهم من المراجعة من أي مكان

4- استقبال المواطن بسعة صدر وبالترحيب وتنفيذ متطلباته بسرعة أو توجيهه للمصالح المختصة ومساعدته في مهمته.

5- مد يد العون لكل فرد من الجالية في أي شبر من الأراضي السينغالية.
6- الحضور القوي لسعادة السفير إبان إغلاق الحدود السنة الماضية، حيث قامت السفارة -وبتعليمات منه- بإحصاء كل العالقين والمرضى وقدمت لهم مساعدات مالية، وأشرفت على نقلهم معززين ومكرمين في عملية مشهودة، تم خلالها نقل ما يربو على سبعة آلاف شخص إلى وطنهم.
إننا في الجالية الموريتانية في السينغال، لنثمن عاليا العمل الجبار الذي يقوم به سعادة السفير شيخنا ول النني ولد مولاي الزين لصالحنا ولمصلحة الوطن، وهو الذي ينفق من ماله الخاص لعلاج المرضى ومساعدة المحتاجين.
لقد أصبحت السفارة بعد اعتماد السيد شيخنا ولد النني ولد مولاي الزين، مصدر فخر كل مواطن منصف بدقة التنظيم فيها ونظافتها وقرب خدماتها، وعليه فإنه لشرف عظيم لنا أن نشيد بما تقدمه السفارة في دكار، بتعليمات من سعادة السفير لجاليتنا في بيساو وكوناكري وغامبيا وكل من مرّ بالسينغال من مواطنينا، وندعو الجميع إلى توخي الدقة والحذر فيما يكتب عن الآخرين.
بقلم رئيس الجالية الموريتانية في السينغال احماد ولد اب