السبت
2021/07/24
آخر تحديث
الجمعة 23 تموز (يوليو) 2021

هكذا عرفت المرحوم أحمد الوافي

15 كانون الثاني (يناير) 2021 الساعة 17 و00 دقيقة
هكذا عرفت المرحوم أحمد الوافي
السيد ولد اباه
طباعة

رحم الله الأخ العزيز والصديق احمد الوافي ...عرفته منذ أكثر من ثلاثين سنة وجمعتنا صداقة قوية لم تزل متصلة دون انقطاع..
أسسنا معا منتدى الفكر والحوار في سنة ١٩٩٠ مع جماعة من المثقفين والجامعيين البارزين، فسد فراغا قويا في البلاد في تلك السنوات العجاف..وكان احمد المشرف على المنتدى ومموله الرئيس. في بيته العامر كنا نقيم ندواتنا ونستقبل ضيوف المنتدى ،ومن خلال برنامج تعاون وثيق ومثمر مع جامعة نواكشوط أيام رئاسة الاخ الفاضل محمد الحسن ولد لبات ومركز دراسات الوحدة العربية تمكنا من تنظيم زيارات لعدد كبير من أبرز الكتاب والمفكرين العرب ،أذكر من بينهم خير الدين حسيب مدير عام مركز دراسات الوحدة العربية وأحمد يوسف احمد واحمد صدقي الدجاني وامين هويدي وحسن حنفي وعلي اومليل وبرهان غليون...كما استقبلنا الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش ..
واكب المنتدى التحولات الكبرى في البلد، فنظم ندوته الأولى في فبراير ١٩٩١ حول الديمقراطية الموريتانية والبنية الاجتماعية ( نشرت أعمالها في مجلة المستقبل العربي ) ،كما نظم سلسلة أسبوعية ممتدة حول تاريخ موريتانيا ،وأصدر كتابا تعريفيا بموريتانيا من نشر مركز دراسات الوحدة العربية بعنوان " موريتانيا: الثقافة والدولة والمجتمع " وكتابا آخر بالتعاون مع دائرة الثقافة بالشارقة حول " التواصل الثقافي بين المشرق العربي والمغرب العربي ودور موريتانيا فيه " ..
وفي السنوات الأخيرة نظم المنتدى أنشطة أخرى حول التحديات الأمنية والاستراتيجية في منطقة الصحراء والساحل، كان من أبرز المشاركين فيها المرحوم محمد يحظيه ولد بريد الليل وهو من أقرب أصدقاء الراحل إلى قلبه وفكره ..
كانت هذه خطوات جمعتني مع الراحل العزيز ،الذي عرفته عن قرب وسافرنا في مهمات فكرية كثيرة إلى خارج البلاد ،واشتركتنا في العديد من منتديات الرأي والفكر العربية...كما جمعتنا متعة الحج وزيارة البلاد المقدسة عام ١٩٩٧..
كان احمد في كل هذه السنوات صديقا للمثقفين والجامعيين الموريتانيين ونصيرا لهم في كل الظروف ..لم أعرف احمد المناضل الوطني والقومي الذي كان من رواد الحركة الشبابية ومن زعامات التيار الوطني والتقدمي، لكني سمعت منه الكثير حول هذا العهد وسمعت من أصدقائه وزملائه عن شجاعته وذكائه ووضوح تصوره...
في هذه اللحظات الحزينة أفكر في زوجته المثقفة الأديبة فريده وابنه عصام وبنته نينا، كما أفكر في أصدقائه الاقدمين : الشيخ ولد باها وفاضل ولد الداه ولمرابط ولد اسلمو وسيد احمد ولد حبت والسالك ولد اباه والمحجوب ولد بية ودحان ولد احمد محمود ومحمد الحسن ولد لبات والمختار ولد السالك والإمام ولد ابنو والداه ولد الرباني...وغيرهم من أصفيائه ومحبيه...
رحم الله الفقيد العزيز وانا لله وانا اليه راجعون
السيد ولد اباه