الثلاثاء
2021/06/15
آخر تحديث
الاثنين 14 حزيران (يونيو) 2021

بالتزامن مع عرض الوزير الأول حصيلة عمل حكومته أمام البرلمان: الشرطة تطوق المكان ومحتجون يرفعون اللافتات المطالبة بتسوية مشاكلهم

27 كانون الثاني (يناير) 2021 الساعة 13 و22 دقيقة
بالتزامن مع عرض الوزير الأول حصيلة عمل حكومته أمام البرلمان: (...)
طباعة

في الوقت الذي كان فيه الوزير الأول محمد ولد بلال يلقي خطابه المتضمن لحصيلة عمل حكومته لسنة 2020 وآفاقها لسنة 2021 أمام النواب طوقت الشرطة محيط الجمعية الوطنية ونظمت عدة حراكات احتجاجية وقفات أمام الجمعية الوطنية رفعت خلالها شعارات تطالب بتسوية مشاكلها وإيجاد حلول لها.
العلم تجولت في هذه الوقفات الاحتجاجية ورصدت منها لافتات لحراك تفيريت المطالب بتحويل المكب عن القرية، ولافتات مكتب دائني الشيخ الرضا تطالب بتسوية أزمة الديون، ولافتات لحراك مشروع أمل تطالب بتسوية وضعيتهم القانونية.