الجمعة
2021/04/23
آخر تحديث
الخميس 22 نيسان (أبريل) 2021

الجمارك الموريتانية تصدر أمرا بسحب شاي "عاشوراء" من الأسواق الموريتانية(وثيقة)

4 آذار (مارس) 2021 الساعة 16 و48 دقيقة
الجمارك الموريتانية تصدر أمرا بسحب شاي
طباعة

اصدرت الإدارة العامة للجمارك الموريتانية اليوم أمرا لجميع مكاتب الجمارك في أنحاء موريتانيا بمنع دخول شاي عاشوراء، إضافة إلى سحب الكميات الموجودة منه في السوق الموريتاني.
جدير بالذكر انه في الآونة الاخيرة كثرت أمراض السرطان في موريتانيا كما تضاعفت الوفيات بسبب السرطان.
للعلم فان موريتانيا تنعدم فيها الرقابة على الاسواق وخاصة أسواق المواد الغذائية، فاغلب الاسواق الموريتانية تباع فيها المواد الغذائية منتهية الصلاحية.

ولهذا السبب كتب الصحفي / اسماعيل يعقوب الشيخ سيديا

إحدى أهم ماركات الشاي الأخضر المستخدمة في موريتانيا (شاي عاشوراء) قِيم بتحليل مخبري في الإدارة الوطنية للزراعة التابعة لوزارة الزراعة والبيطرة والصيد في جمهورية مالي، يوم 9 فبراير 2021 على عينات من شحنة منها موجهة للدولة المالية؛ وكانت النتيجة مروعة : وجود اثنين من المبيدات الحشرية في كميتين مفحوصتين تجاوزتا الحد المقبول !!!
الخلاصة نحن في موريتانيا ومع تزايد التحولات الصحية في مجتمعنا خصوصا ما يلاحظ من أورام سرطانية وأمراض مزمنة علينا أن نتساءل عن شاينا وبقية طعامنا وشرابنا ونستنهض السلطات العمومية للكشف عن تحاليل دائمة مماثلة حتى نحمي أنفسنا.
قد تكون نتيجة التحليل صدفة والشاي المذكور سليما في بقية الكميات؛ وقد تكون ماركات الشاي الأخرى غير سليمة؛ لكن جرد ماركات الشاي المستوردة في بلادنا وهي كثيرة جدا ومربكة جدا والاستئناس بالفحص الحكومي المالي؛ ضرورة ملحة.
وفي اعتقادي أن في نتيجة التحليل الكيميائي المالي مايكفي للاستئناس بتبيين لماقد يشكل تهديدا للصحة العمومية.
فالشاي إكسير من أكاسير الحياة الاجتماعية في مجتمعات شبه المنطقة نستنشقه ونتجرعه ونصطحبه في السراء والضراء كبارا وصغارا، وقد أثبتت الدراسات العلمية أنه مضاد للأكسدة ومفيد لكثير من المشاكل الصحية؛ فكيف إذا تلبس لدينا -لاقدر الله - بشوائب ضارة ؟

هذا وكانت دولة مالي قد اصدرت ادارات فيها من بينها وزارة التجارة المالية أمراً بسحب شاء عاشوراء من الاسواق ومنع استعماله لاحتوائه على مواد مسرطنة تسببها كميات من مبيدات حشرية مضافة لشاي عاشوراء.