الأحد
2021/06/20
آخر تحديث
السبت 19 حزيران (يونيو) 2021

هيئة الساحل للدفاع عن حقوق الانسان تصدر بيانا حول حادثة كيهيدي

7 نيسان (أبريل) 2021 الساعة 07 و11 دقيقة
هيئة الساحل للدفاع عن حقوق الانسان  تصدر بيانا حول حادثة (...)
طباعة

علمنا من مصادر موثوقة أن احتكاكات عنيفة وقعت بين مواطنين داخل مسجد في كيهيدي يوم أمس الأول على خلفية الرفض المتزايد للاستعباد والتمييز
في المجتمع الصونوكي . فحسب ممثلنا هناك، فإن هنالك خلاف قديم على أساس تمييزي وصل قمته و نتج عنه تشابك عنيف أدى إلى سقوط جرحى .
إن حادثة كيهيدي تدخل تحت طائلة التمييز على أساس الأصل ( الاستعباد)
و هو أمر مدان و مرفوض مهما كان ضحاياه أو مرتكبيه،
فما دامت الدولة تواجه جريمة الاستعباد بالإنكار و التعتيم، فلن تتوقف و سوف تتسبب - لا محالة - في ما لا تحمد عقباه !
لذلك فإننا في هيئة الساحل، إذ ندين كل أشكال الاستعباد والتمييز على أساس الاصل أو العمل لنطالب:
- الدولة بتطبيق القوانين المجرمة للاستعباد و التمييز و الكراهية، و الضرب بيد من حديد على كل ممتهني كرامة الإنسان .
- السلطات العمومية إلى تدارك الموقف قبل فوات الاوان و وضع محاربة العبودية و آثارها في مقدمة أولوياتها ، لأن استمرار الظاهرة و تجدد مظاهرها يشكل تهديدا فعليا للسلم الأهلي.
انواكشوط في 6 إبريل 2021
لجنة حقوق الانسان