السبت
2021/07/24
آخر تحديث
الجمعة 23 تموز (يوليو) 2021

على الحكومة أن تبحث عن الحلول

3 أيار (مايو) 2021 الساعة 10 و42 دقيقة
على الحكومة أن تبحث عن الحلول
طباعة

أتذكر حينما كنا نتابع حملة غزواني كمنافسين نبحث عن أي هفوة له نستغلها لمصلحة مرشحنا حينها (سيدي محمد ولد بوبكر )، شاهدته في مهرجان لكوارب على ما أذكر يقول بكل شجاعة أنا أبحث عن أناس يساعدونني أنا لا أعرف هذا ، أي جديد على ممارسة الحكم(أريدكم أن ترشدوني )
وعندما فاز في الإنتخابات ظل يبحث في الكفاءات عن الكفاءات لكي ينفذ برنامجه الإنتخابي ،وكان هناك إنفاق حكومي كبير موازي لميزانية الدولة لتخفيف وطأة الأزمة وللنهوض بالقطاعات القاعدية والإقتصادية ،لكن الوزراء ظلوا دون ذلك رغم "شهاداتهم وتجاربهم " واليوم يأتي وزير التعليم ليقول إن الجامعة لا يمكن بناؤها في تجكجة بسبب مشكل المياه ،ويحرم قبلها الناجحين في الباكلوريا (سن 25سنة من دخول الجامعة لأن ليس لديه مقاعد ) فبماذا ساعد هذا الوزير الرئيس في تنفيذ برنامجه، وكثيرون معه من الحكومة بمن فيهم الوزير الأول الذي ينسق عمل الحكومة ويرضى بأن يكون مثل هذا القرار هو حصيلة عملهم وتصورهم ،لا أعتقد أن هذه هي الحكومة التي كان الرئيس غزواني يسعى للعمل معها ،صحيح أنه هو من عينها بسير ذاتية جيدة ،لكن ذلك لم يعكس الفاعلية المطلوبة .
ألا يعلم هذا الوزير أن مهمته الأساسية هي وجود الحلول ،ووضع تصور لتدخل ناجع للدولة ،فهو جزء من الدولة ومهمة الدولة هي حل المشاكل من خلال النشاط والعمل الحكومي المنسق ،فما هي أهمية الوزير إذا لم يكن لديه القدرة لتصور الحلول .
الماء هو مفتاح الحياة وأهم لأهل تجكجة من الجامعة، وعندما تحل مشكلة المياه تحل مشكلة الجامعة.
على الحكومة أن تبحث عن الحلول ،الحياة والتنمية لا يمكن تحقيقهما دون الماء ،وهذه مسؤولية الدولة وليس على الناطق الرسمي أن يقف ويعلن عجز الدولة أو فشل الحكومة في جلب الماء ،ولا في التخلي عن مشروع وحيد في هذه المدينة ينتظره السكان منذ فترة ليعلن التخلي عنه ببساطة دون إعطائهم بديل . على الحكومة أن تبذل مجهود إضافي .
"هاذ ماه حالت ذيك الحال "
من صفحة الإعلامي محمد محمود ولد بكار