الأحد
2021/08/1
آخر تحديث
السبت 31 تموز (يوليو) 2021

وزير التشغيل والتكوين المهني يعقد جلسة استماع مع المكونين والطلاب لمشاكل التكوين المهني

17 حزيران (يونيو) 2021 الساعة 08 و47 دقيقة
وزير التشغيل والتكوين المهني يعقد جلسة استماع مع المكونين (...)
طباعة

مكن الاجتماع الذى عقده معالي وزير التشغيل والتكوين المهني السيد الطالب ولد سيد أحمد صباح اليوم الخميس بمدرسة التعليم الفني والتكوين المهني لتقنيات الإعلام والاتصال في انواكشوط مع مدراء مؤسسات التكوين المهني وطلاب مدارس التكوين المهني من الاطلاع عن قرب على أهم المشاكل التي يعانيها قطاع التكوين المهني.

وخلال الاجتماع استمع الوزير لمداخلات المدراء والعراقيل والعقبات التي يعاني منها قطاع التكوين المهني واقتراحات المعنيين بخصوص السبل الكفيلة بتذليل كافة الصعاب التي تحول دون تحقيق الأهداف المرجوة من هذا القطاع البالغ الأهمية في التنمية.

وقال الوزير إنه يتفهم صعوبة الإصلاحات التي يأتي هذا الاجتماع لتذليل كافة الصعاب التي تحول دون تحقيقها والوقوف على مشاكل قطاع التكوين المهني والتي تأتي في مقدمتها تحسين الظروف العامة لمسؤولي التكوين المهني وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص للقضاء على البطالة، داعيا الجميع في القطاعين العام والخاص إلى لعب الدور المنوط بهم في التكوين ومكافحة البطالة، متعهدا بدارسة جميع المشاكل المطروحة والبحث لها عن حلول في أسرع وقت ممكن.

وخلال اجتماعه بطلاب مدارس ومراكز التكوين المهني طالب المعنيون بزيادة التعويضات وتوفير حافلات للنقل وزيادة عدد الأجهزة في قاعات التكوين.

وأكد الوزير أمام الطلاب أهمية الجد والمثابرة والصبر على التكوين المهني الذى يشكل فرصة للقضاء على البطالة وتنمية البلد، داعيا إلى تغيير النظر الخاطئة للبعض حول التكوين المهني فهو الرافد الأساسي للتشغيل والتنمية والسبب وراء تقدم العديد من البلدان.

وشدد الوزير على أن توجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني تصب في الأساس على تكوين الشباب الموريتاني ودعمهم ومواكبة مشاريعهم حتى يتم دمجهم في سوق العمل.

وحضر الاجتماع الأمين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني ومكلف بمهمة في وزارة التشغيل والمستشار المكلف بالتكوين المهني والمدير العام للتكوين المهني والتقني ومدير مدرسة التعليم الفني والتكوين المهني لتقنيات الإعلام والاتصال.