الثلاثاء
2022/05/24
آخر تحديث
الثلاثاء 24 مايو 2022

المشكلة الكبيرة تلك المتعلقة بالثقة!!

6 سبتمبر 2021 الساعة 14 و36 دقيقة
المشكلة الكبيرة تلك المتعلقة بالثقة!!
طباعة

مسألة ارتفاع الأسعار مقلقة والسبب أن الأمور باتجاه التفاقم وليست باتجاه الحل ،الدولة حاليا تكتفي بحوانيت التجار التي تخفض أسعار بعض المواد ،لكن هذه الحوانيت ضعيفة الانتشار ولا تمثل حلا عاما ولا جوهريا للمسألة،وليس بإمكان التجار الذين يعلنون خسارتهم في هذه العملية تحمل أعبائها لفترة طويلة ،وبالتالي لابد من تصور حلول مستديمة خاصة أن وضعية الدولة المالية حاليا لاتمانع في اتخاذ تدابير قوية ومهمة في تحسين أداء الدولة .
ومن ضمن تلك التدابير المتاحة حاليا ،زيادة الرواتب أو بتحمل جزء من الفرق في السعر أو رفع التعرفة الجمركية عن المواد الأساسية ودعم الاقتصاد من خلال تخفيض أسعار مواد البناء والأشغال العامة وتشجيع القطاع الخاص ودفعه نحو الزراعة والصيد بعد توفير ضمانات أساسية مرتبطة بالتخزين والتسويق ،ودعم وتنظيم قطاع المعادن وقطاع التنمية الحيوانية .
الوضعية المالية للدولة مريحة ويجب استثمارها في أحد أمرين إما انعاش الاقتصاد أو التخفيف من أعباء الحياة على المواطنين خاصة القوت اليومي وقدرة تحمل المواطن على مواجهة أعباء الحياة اليومية ،فقد صارت قدرته على التحمل ضعيفة جدا ومن دون حماية وفي تناقص .
بقاء الأموال في الخزينة أو البنك المركزي يفيد باطمئنان الحكومة عن رخاء في الحسابات لكنه يوجه المواطن إلى مفاقمة شعوره بالخيبة إزاء الحفاظ على حكومة عاجزة عن التحسين من وضعه وهو يكابد أوضاع قاسية :الغلاء المعيشي ركود الراتب وتراجع القوة الشرائية ،والمشكلة الكبيرة تلك المتعلقة بالثقة !!!!!!
من صفحة الإعلامي محمد محمود ولد بكار