الأربعاء
2022/05/25
آخر تحديث
الأربعاء 25 مايو 2022

وزيرة البيئة: لهذه الأسباب موريتانيا تخسر سنويا ما بين 120 إلى 750 مليون أوقية جديدة

7 أكتوبر 2021 الساعة 09 و49 دقيقة
وزيرة البيئة: لهذه الأسباب موريتانيا تخسر سنويا ما بين 120 إلى (...)
طباعة

أكدت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستدامة، خلال شرحها للبيان المتعلق بالحملة الوطنية لحماية المراعي من الحرائق الريفية، أن الحملة ستنطلق الأسبوع المقبل من الحوض الشرقي بمشاركة الفاعلين المحليين وإشراف السلطات الإدارية، مبرزة أن موريتانيا تخسر سنويا ما بين 120 إلى 750 مليون أوقية جديدة بسبب الحرائق الريفية.

وكشفت أن الحملة لهذا العام تقوم على بعدين، أحدهما يتعلق بشق الطرق، حيث سيتم شق 8000 كلم منها هذه المرة، من بينها 6600 كلم خاص بتجديد الطرق القديمة، بينما سيتم شق 1400 كلم أخرى جديدة، مشيرة إلى أن معظم هذه العملية سيكون في ولاية الحوض الشرقي، التي دائما ما كانت أكثر المناطق تأثرا بالحرائق، كما أبانت عن ذلك الدراسة التي قامت بها الوزارة في هذا الميدان.

وأضافت معالي الوزيرة، أن البعد الأخر وقائي، وهو الأهم، وذلك من خلال عملية التحسيس، حيث سينظم القطاع حملة لهذا الغرض على مستوى كافة ولايات الوطن، عبر آلية واضحة لكل ولاية حسب المراعي فيها، وستشارك فيها المجالس البلدية والجهوية والفاعلين في المجتمع المدني، منبهة إلى أن موريتانيا تخسر سنويا 70 مليون أوقية جديدة في كل حملة، بينما كان بالإمكان استغلال هذا المبلغ في مشاريع أخرى، لو تم تفادي هذه الحرائق.