السبت
2022/01/29
آخر تحديث
الخميس 27 يناير 2022

شراكة بين مجموعة "الفتان" الإماراتية ووزارة الصيد الموريتانية

23 نوفمبر 2021 الساعة 06 و59 دقيقة
شراكة بين مجموعة
طباعة

على هامش فعاليات إكسبو 2020 دبي،وقعت مجموعة الفتان الإماراتية مذكرة تفاهم مع وزارة الصيد والاقتصاد البحري الموريتانية.

وبهذه الاتفاقية، التي حضر توقيعها الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، يكون قطاع الصيد أول بوابة لجلب الاستثمارات الأجنبية المتوخاة من وراء المشاركة في معرض "اكسبو 2020 دبي".

وقع مذكرة التفاهم كل من وزير الصيد والاقتصاد البحري، الدي ولد الزين، و رئيس مجلس إدارة مجموعة الفتان، السيد محمد راشد الرميثي.

وتضمنت المذكرة، تأسيس شراكة إستراتيجية تغطي مختلف مجالات الاستثمار التي شملها عرض قدمه ولد الزين، خلال زيارته لمقر المجموعة التي تشكل، في نفس الوقت، أولوية في التعامل بالنسبة للحكومة الموريتانية.

ومن ضمن هذه المجالات التي شملها عرض الوزير، صيد وتصنيع الأسماك. صناعة وإصلاح وصيانة السفن. إنشاء وتسيير الموانئ ، الخدمات البحرية بمختلف تفرعاتها و تطوير المنشآت السياحية في المجال البحري العمومي والمشاريع العقارية والبنية التحتية

ووضعت مذكرة التفاهم خارطة طريق للنشاط الاستثماري لمجموعة الفتان، في قطاع الصيد والاقتصاد البحري بموريتانيا بعد أن تم التعرف على عدة مجالات يمكن البدء فورا في تجسيد الشراكة فيها.

وستدخل هذه المذكرة حيز التنفيذ يوم 11 يناير 2022، الذي يصادف يوم موريتانيا في "اكسبو 2020 دبي".

انطلاق أعمال القمة العالمية للتصنيع 2021.. الارتقاء بالمجتمعات
يشار إلى أن مجموعة الفتَّان القابضة للاستثمار، تنشط من بين أمور أخرى، في مجالات صناعة السفن بمختلف الأحجام ولمختلف الأغراض (المدنية والعسكرية).

وفي وقت سابق ، قال رئيس موريتانيا إن القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2021 تمثل فرصة لتحقيق طموحات أفريقيا.

وأضاف خلال فعاليات القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2021، اليوم الإثنين، أن أفريقيا تواجه تحديات في عملية التصنيع رغم امتلاكها موراد طبيعية هائلة، معتبرا أن القارة السمراء لا تزال تكابد لتحقيق الإقلاع الصناعي.

كما أكد أن التمويل وضعف القطاع الخاص يعتبر من أهم تحديات الصناعة في أفريقيا، مشددا على ضرورة أن تعتمد خطط ورؤى التنمية في أفريقيا على تشجيع القطاع الخاص.

كما توجه بالشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافتها القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2021.. قائلا إن القمة فرصة مهمة لاستشراف المستقبل بعد جائحة كورونا، وطرح حلولا عاجلة لما يواجه العالم من تحديات في قطاع الصناعة.