الأربعاء
2022/05/25
آخر تحديث
الأربعاء 25 مايو 2022

إغلاق معبر الكركرات الحدودي المغربي مع موريتانيا أمام عبور المسافرين

2 دجمبر 2021 الساعة 08 و29 دقيقة
إغلاق معبر الكركرات الحدودي المغربي مع موريتانيا أمام عبور (...)
طباعة

ذكر مصدر أمني موريتاني، أمس الأربعاء، أن “السطات الموريتانية أبلغت من طرف نظيرتها المغربية بقرار مغربي يتعلق بإغلاق لمعبر الكركرات الحدودي بين موريتانيا والمغرب أمام المسافرين، لأجل غير مسمى”. وأكد المصدر “أن قرار الإغلاق الذي بدأ تنفيذه الثلاثاء مقتصر على المسافرين فقط، ولا يشمل نقل البضائع”.
وقوبل استثناء البضائع من الإغلاق بارتياح كبير في موريتانيا التي تعتمد أسواقها على التمون بالمنتوجات المغربية، وبخاصة الخضراوات، المنقولة عبر منفذ الكركرات الحدودي.
واتخذت السلطات المغربية هذا القرار في ظل تطور الوضع الوبائي في العالم مع ظهور المتحور “أوميكرون”، الذي ظهر لأول مرة في جنوب إفريقيا والذي صنفته منظمة الصحة العالمية ك “متحور مقلق للغاية”.
وبهذا القرار، يغلق المغرب حدوده بشكل كامل بعد تعليقه للرحلات الجوية والبحرية من وإلى المملكة، اعتباراً من يوم الإثنين الماضي لمدة أسبوعين.
يذكر أن معبر الكركرات تم إغلاقه أمام المسافرين في 18 من مارس 2020، أثناء موجة كورونا الأولى، وأعيد فتحه أمام المسافرين في العاشر من شهر نوفمبر المنصرم.
وفي شأن متصل، طالب مسافرون موريتانيون بينهم مرضى، عالقون في مطار الدار البيضاء في المغرب، شركة “الموريتانية للطيران” بإرسال طائرة لنقلهم إلى موريتانيا وذلك بعد أن علقت رحلتهم مساء الإثنين الماضي إثر قرار تعليق الرحلات من وإلى المغرب الذي اتخذته سلطات الرباط في اليوم نفسه.
وأكد المعنيون الذين رفضوا مغادرة المطار أنهم قطعوا تذاكرهم وحجزوا للعودة إلى موريتانيا على متن “الموريتانية للطيران” قبل أن يدخل قرار المغرب بتعليق الرحلات حيز التطبيق، وأن الشركة ملزمة بحل مشكلتهم.
وقد زاد من معاناة الموريتانيين المرتبطين بالمغرب في العلاجات الطبية، إغلاق الحدود البرية بين موريتانيا والمغرب، حيث إنهم كانوا يستعيضون عن الرحلات الجوية برحلات برية.
ويعد معبر الكركرات بوابة المغرب نحو إفريقيا، وقد كان حدثاً منذ سنة عندما تدخل الجيش المغرب إعادة فتحه بعدما كان نشطاء صحراويون قد أغلقوه.