الجمعة
2022/08/19
آخر تحديث
الخميس 18 أغشت 2022

تقليص مدة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا

6 دجمبر 2021 الساعة 08 و36 دقيقة
تقليص مدة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا
طباعة

تم تقليص مدة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا "مصطفى بن بولعيد" (تندوف) بما يسمح باستلامهما في وقت قياسي، حسبما علم به اليوم الأحد من مصالح ولاية تندوف.

وقد تقرر تقليص مدة أشغال هاذين المرفقين خلال زيارة ميدانية قادت مؤخرا مسؤولي الشركة الوطنية للأشغال العمومية رفقة السلطات الولائية للاطلاع على مدى تقدم الأشغال التي انطلقت شهر أكتوبر المنصرم، حيث تم اتخاذ إجراءات جديدة من شأنها تقليص مدة الإنجاز من 24 شهرا إلى 12 شهرا من خلال تخصيص ثلاثة فرق ستعمل قريبا بالتناوب 24 ساعة على 24 ساعة، حسب والي الولاية يوسف محيوت.

وأوضح الوالي بأنه ’’نظرا للأهمية البالغة التي أولتها السلطات العمومية لهذا المشروع الذي يشكل لبنة جديدة في تطوير العلاقات الاقتصادية بين الجزائر وموريتانيا والتي تعزز العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين تم الاتفاق على ضرورة تدعيم المؤسسة المنجزة وتموينها بجميع المواد الأولية الخاصة بالبناء’’.

وأشار إلى أن نفس التحدي الذي رفعته الشركة الوطنية للأشغال العمومية من خلال إنجاز المركزين بواسطة نمط البناء الجاهز خلال مدة لم تتعد 45 يوما، سيتم رفعه من أجل إنهاء أشغال هاذين المرفقين خلال المدة التي حددت ضمن دفتر الشروط وبنفس الجودة بالنسبة للمركزين وتسليمها في نفس الوقت.

كما تم التأكيد على ضرورة استغلال مناصب الشغل بالاعتماد على اليد العاملة المحلية من أجل المساهمة في امتصاص جزء من البطالة ودفع الحركة التنموية بهذه الولاية الحدودية.

ومن المنتظر أن يلعب هذا المشروع دورا بارزا في التبادلات الاقتصادية بين البلدين وتفعيل الاتفاقيات المبرمة ما بين الجزائر وموريتانيا، لاسيما وأن المنطقة مقبلة على دخول حركة تنموية جديدة من خلال استغلال منجم غار جبيلات وبالتالي إعطاء نفس جديد للعلاقات مع موريتانيا وكذا دول غرب إفريقيا، كما أشير إليه.

ومن شأن هذا المعبر الحدودي أن يسمح لكل المتعاملين بإجراء التبادلات التجارية لمختلف المنتوجات ذات الجودة العالية التي بواسطتها سيتمكنون من غزو الأسواق الخارجية سيما منها الموجودة بدول غرب إفريقيا، حسب مسؤولي قطاع التجارة بالولاية.

المصدر