الخميس
2022/05/19
آخر تحديث
الخميس 19 مايو 2022

رئيس اللجنة الوطنية للمسابقات خلال تسليمه تقرير 2020 للوزير الأول: اللجنة عاكفة حاليا على إجراء مسابقات لاكتتاب 4540 شخصا

23 دجمبر 2021 الساعة 07 و02 دقيقة
رئيس اللجنة الوطنية للمسابقات خلال تسليمه تقرير 2020 للوزير (...)
طباعة

تسلم الوزير الأول، السيد محمد ولد بلال مسعود ، التقريري السنوي للجنة الوطنية للمسابقات، حول المسابقات الوطنية خلال العام 2020.

وقد تسلم معالي الوزير الأول هذا التقرير مساء اليوم الأربعاء بمكتبه في مقر الوزارة الأولى في نواكشوط، خلال استقباله للجنة الوطنية للمسابقات برئاسة السيد شيخنا ولد إدومو.

وقال رئيس اللجنة الوطنية للمسابقات إن اللجنة حظيت بلقاء معالي الوزير الأول حيث سلمته تقريرها السنوي الذي ضمنته إحاطة بالمسابقات الوطنية التي أجرتها الوظيفة العمومية خلال سنة 2020.

وقال إن هذا التقرير يضم ثلاثة قضايا أساسية أولهاا كونه يندرج في إطار الإصلاحات الجديدة التي أدخلت على نصوص اللجنة الوطنية للمسابقات والتي مكنت المترشحين من ان تكون اللوائح المقدمة على أساس ترتيب استحقاقي بدل الترتيب الأبجدي الذي كان متبعا من قبل، ثانيا الغاء تأثير مادة الشفهي ثم استحداث مدة زمنية لا تقل عن أسبوعين لإستقبال تظلمات وتحفظات المتسابقين من اجل تدقيقها وتصحيحها واعطاء كل ذي حق حقه.

وأضاف رئيس اللجنة ان هذا التقرير تضمن عددا لا يستهان به من الشهادات المزورة بلغ 40 شهادة مزورة ، كما تضمن طرد حوالي 500 مترشح بسبب الغش، مضيفا ان اللجنة تواصل جهودها لمنع تأثير هذه الأمور في المسابقات الوطنية.

وقال رئيس اللجنة انهم استمعوا خلال هذا الاستقبال لتوجيهات وتعليمات قيمة من معالي الوزير الأول حول ضرورة الالتزام بمعايير الشفافية كقاعدة أولى والتزام العدالة بين المترشحين للمسابقات الوطنية لضمان نيل المترشحين لحقوقهم كاملة غير منقوصة، كما عبر عن استعداد الحكومة لتوفير كل ما يلزم من إجراءات لضمان قيام اللجنة بعملها بكل نزاهة وشفافية.

و بين ان اللجنة عاكفة حاليا على اجراء مسابقات لإكتتاب 4540 شخصا ولم يسبق لبلدنا ان أجرى اكتتابا بهذا المستوى منذ الإستقلال حتى الآن باعتبار ان هذه المسابقات معقدة الى حد ما نظرا لتعدد تخصصاتها ومستوياتها وأماكن الترشح لها.

واضاف السيد شيخنا ولد إدومو ان هذه المسابقات تحتاج الى توضيح بعض الأمور حيث ينقسم الترشح لها الى ثلاثة مستويات، مسابقة خارجية للاكتتاب الفوري ويتعلق الأمر بمقدمي خدمات كانت لديهم قضية تتعلق بالتخصص وتعاقد معهم متعاقد خلال بداية عملهم بشهادات معينة لا تتطابق مع التخصصات المطلوبة حاليا، وقد قبلت الوزارة مشكورة واللجنة اكتتابهم بالشهادات التي تقدموا بها اثناء تعاقدهم السابق.

كما ان هناك مشكلة أخرى تتعلق بالإكتتاب على مستوى المقاطعات وذلك بالنسبة للمسابقة الخارجية حيث ان على كل مترشح ان يقدم ترشحه من الولاية التي يريد العمل في احدى مقاطعاتها والتي يفضل العمل فيها لأن التنافس سيكون بين المترشحين من تلك المقاطعة، مبرزا ان المسابقات ستكون على مستوى مدينة نواكشوط.

وأوضح انه نظرا الى ان المترشحين يجدون صعوبة في الحصول على السير الذاتية فإن اللجنة قد الغتها من ملف الترشح وهو ما يستثنى منه المترشحون للاكتتاب الخارجي كما انه تمت زيادة فترة استقبال ملفات الترشح حتى 30 دجمبر الجاري.

وأضاف السيد شسخنا ولد إدومو بان اللجنة منفتحة ومستعدة لتذليل كل الصعاب والعراقيل التي قد تواجه المترشحين باعتبارها مسابقة كبيرة ومعقدة.