الأحد
2022/08/7
آخر تحديث
الأحد 7 أغشت 2022

مسؤول جزائري: ننتظر ولوج السوق الإفريقية عبر بوابة موريتانيا بفارغ الصبر

1 فبراير 2022 الساعة 16 و52 دقيقة
مسؤول جزائري: ننتظر ولوج السوق الإفريقية عبر بوابة موريتانيا (...)
طباعة

دعا رئيس المجلس المهني لشعبة الحمضيات بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية محمد ناجي في مقابلة نشرها موقع "المساء" الجزائري إلى عقد أيام دراسية لمناقشة هذا الإشكال العويص مع مختلف الفاعلين، ومنه مناقشة إمكانية استغلال المياه المصفاة كحل بديل، دون إغفال الحديث عن تجارب تصدير منتوج الحمضيات، لاسيما نحو السوق الإفريقية عبر بوابة موريتانيا.
وقال محمد ناجي: هناك بعض التجارب لمستثمرين صدروا منتوجهم في السنوات القليلة الماضية، إلى بعض الدول الأوروبية، لكن بكميات قليلة لا تتجاوز الطنين، مع تصدير كميات متواضعة نحو بعض دول الخليج، لكن الذي ننتظره بفارغ الصبر، هو ولوج السوق الإفريقية، لاسيما من بوابة موريتانيا، مع فتح الخط البحري المعلن عنه مؤخرا، لأن ذلك سيضع السوق الإفريقية على مرمى حجر، وهي سوق استهلاكية واسعة بتسهيلات كبيرة، عكس السوق الأوروبية ذات الشروط التعجيزية أحيانا، غير أن هذا لا يمنع من ولوجها، فنحن نريد هنا اتفاقيات بين متعاملين اقتصاديين محليين والطرف الأوروبي، وفق شروط معينة، لتثمين المنتوج المحلي من الحمضيات، الممكن لها منافسة باقي الدول المنتجة على الصعيد العالمي. وبما أن الإرادة السياسية موجودة لفتح الأسواق العالمية أمام المنتجين الجزائريين، فإننا على استعداد تام لخوض هذه التجربة برأس مرفوعة، حيث نريد فقط توفير الإمكانيات مع المرافقة، وسنضمن مضاعفة الإنتاج ليس فقط في الحمضيات، لكن كل الشعب الإستراتيجية مثل؛ البطاطا، والزيتون وغيرها، بما يساهم في تجاوز قيمة الإنتاج المرجو بكثير، لكن في المقابل، نريد المشاركة في القرار كمهنيين ذوو خبرة في المجال..