الثلاثاء
2022/05/24
آخر تحديث
الثلاثاء 24 مايو 2022

أبرز "فضائح" أمم أفريقيا.. من حكم لقاء تونس إلى نوم "الرئيس"

2 فبراير 2022 الساعة 10 و39 دقيقة
أبرز
طباعة

شهدت بطولة أمم أفريقيا 2021، المقامة حالياً في الكاميرون، العديد من "الفضائح" داخل وخارج أرضية الملعب، الأمر الذي أثار الكثير من الجدل وواصل التشكيك بقدرة هذا البلد على تنظيم بطولة قارية بهذا الحجم.

حكم لقاء تونس
بدأ منتخب تونس مشواره بالعرس القاري بلقاء مالي، وهي المواجهة التي أطلق فيها الحكم الزامبي جاني سيكازوي، صافرة النهاية قبل الدقيقة التسعين، ما أثار غضب منتخب "نسور قرطاج" الذي كان يبحث عن هدف التعادل، قبل أن تثير القضية أزمة كبيرة في العرس القاري، وانتهت باعتبار مالي فائزة بنتيجة هدف، بسبب رفض منتخب تونس استكمال اللقاء. وبعد انتهاء هذه الأحداث، طالب الأمن الكاميروني من بعثة منتخب تونس، توخي الحذر وعدم خوض التدريبات الاستشفائية لدواع أمنية.

أزمة "الكرات"
شهدت مباراة مصر ونيجيريا بدور المجموعات، واقعة غريبة خلال أول 20 دقيقة، بعدما اضطر الحكم إلى استبدال الكرة في 3 مناسبات، بسبب عدم تطابقها مع المواصفات المطلوبة من حيث الوزن، فيما تواصلت الأزمات في مباراة موريتانيا وغامبيا، بعد عزف النشيد الوطني السابق للبلد العربي، والذي تم تغييره من عدة سنوات، ليردد لاعبو موريتانيا نشيدهم دون موسيقى مصاحبة.

نوم "الرئيس"
في لقاء جزر القمر والغابون كانت هناك لقطة غريبة، تمثلت بنوم باتريس موتسيبي رئيس الاتحاد الأفريقي، خلال تواجده على المنصة الشرفية، في الوقت الذي هاجم فيه توم سانتفيت مدرب غامبيا اللجنة المنظمة، بسبب الظروف المعيشية "المؤسفة" لفريقه، حيث اضطر لاعبوه إلى تقاسم غرف النوم والأسرة والحمام، مؤكداً أن هناك 6 تشاركوا غرفة واحدة.

حادثة "جزر القمر"
استطاع منتخب جزر القمر، التأهل إلى ثمن النهائي ليواجه الكاميرون، لكنه تعرض لعدة أحداث غريبة، تقدمتها إصابات فيروس كورونا، والتي غيبت جميع حراسه، ليعتمد على لاعبه شاكر الهدهور بهذا المركز، وفي اللقاء طرد لاعبه نجيم عبدو في الدقيقة السابعة، لكنه رغم ذلك خسر المواجهة بصعوبة 1-2، ليودع البطولة بإنجاز مشرف.

من جهة أخرى، شهد المؤتمر الصحافي للقاء تونس وبوركينا فاسو حادثة غريبة، من خلال غياب أهم المعدّات التقنية للمؤتمر، لكن المفاجأة كانت أنها ليست لـ"الكاف"، بل لأحد الأشخاص "مالكها" الذي قرر استعادتها، بسبب عدم حصوله على مستحقاته المالية البالغة 53 يورو.