السبت
2022/05/28
آخر تحديث
الجمعة 27 مايو 2022

"سجنة عاداتي" يمثل موريتانيا في الدورة الثانية للمهرجان الدولي للمونودرام النسائي بالجزائر

3 فبراير 2022 الساعة 08 و18 دقيقة
طباعة

تشارك 12 دولة في الدورة الثانية للمهرجان الدولي للمونودرام النسائي المقرر تنظيمه من 1 إلى 5 مارس المقبل بولاية الوادي بالجزائر، التي ستحمل اسم الفنانة الراحلة عائشة عاجوري (الاسم الفني كلثوم)، حسبما أفادت به جمعية الستار للإبداع المسرحي.

وأوضح رئيس الجمعية ومحافظ المهرجان، نبيل مسعي أحمد، أن الدورة الثانية يشارك فيها 12 عملا مسرحيا تم انتقائها لفرق مسرحية من الوطن العربي وأوروبا، على غرار (تونس ومصر وليبيا واليمن والعراق وفلسطين و وموريتانيا وفرنسا وإسبانيا)، التي تتنافس على جوائز القناع الذهبي، والقناع الفضي، والقناع البرونزي، وكذا جائزة لجنة التحكيم.

وتضم قائمة الأعمال المتنافسة عروض "ارجموا مريم" (فلسطين)، "صورة ماريا" (مصر)، "أحترق كالعنقاء" (العراق)، "بكاء الموناليزا" (ليبيا)، "قمرة" و"ما ملكت" (تونس)، "ميرا" "مريومة" "ريق الشيطان" من الجزائر، و"سجنة عاداتي" (موريتانيا)، "قمر" (اليمن)، "شظايا" (فرنسا)، "لا تنساني وحدي" (إسبانيا).

وتضم لجنة تقييم العروض، كلا من وحيدة الدريدي (تونس)، خدوج صبري (ليبيا)، ليديا لعريني، فتحي صحراوي، جميلة مصطفى الزقاي من الجزائر، في حين سيتم تكريم عدد من الوجوه المسرحية على غرار الفنانات ليندة سلام، صبرينة بوقربة، حورية زاوش، والناقدة نيشاد سناء فرح من الجزائر، إلى جانب الفنانة وحيدة الدريدي من تونس والفنانة كريمان جبر من ليبيا.

وسيتم بمناسبة هذه التظاهرة المسرحية، تنظيم عدد من الورش في الإخراج والكتابة والتمثيل التي سيشرف عليها كل من الأساتذة: نزار الكشو من تونس، صفاء البيلي من مصر، زرزور طبال من الجزائر، كما يستضيف نخبة من الوجوه المسرحية والفنية من الجزائر وخارجها على غرار حكيم دكار (الجزائر)، منصور عمايرة (سوريا) والفنان أحمد سالم من ليبيا.

كما يتضمن برنامج الدورة الثانية من المهرجان تقديم مداخلات ضمنها "المونودراما بين التأصيل والتحديث" لمظفر كاظم محمد الخفاجي (العراق)، "المونودراما النسوية في الجزائر والنقد الاجتماعي" للدكتورة ليلى بن عائشة (الجزائر)، "المرأة والخطاب المونودرامي الحديث" للمخرجة حنان دحلب (مصر)، "التجربة التونسية في المونودراما النسوية" للمخرج عماد الوسلاتي (تونس)، "التأثيرات الفلسفية والاجتماعية على المونودراما النسوية" للمخرج سعد المغربي (ليبيا)، "جدلية المونودراما النسوية وأسباب النهوض بها" للدكتور جمال الشايجي (الكويت).