الثلاثاء
2022/05/24
آخر تحديث
الثلاثاء 24 مايو 2022

هل من مَنطَقَة للتفاعل الافتراضي؟!

7 فبراير 2022 الساعة 10 و31 دقيقة
هل من مَنطَقَة للتفاعل الافتراضي؟!
محمد الأمين سيد مولود
طباعة

هذا العالم الأزرق الافتراضي يعكس إلى حد لا يمكن تجاهله اهتماماتنا وآراءنا ومشاغلنا، ولذلك من الوارد أن نناقش منطقته _ جعله منطقيا _ بعض الشيء، خاصة من حيث محاولة ترتيب الأوليًات، وجعل الأمور الأهم تطغى على الهامة، والأمور الهامة تطغى على ما دونها.

في هذا الأسبوع والذي سبقه، ورغم بعض المشاغل والسفر الذي حال دون متابعة ما هيمن على اهتمامات المدونين _ اعلاميين وسياسيين وموظفين وشعراء وفقهاء ومن عموم الناس _ لا حظت أن ثلاثة أحداث طغت على ما سواها رغم أهميته، وأن موجات التفسبك انجرفت مع هذه الأحداث على حساب أمور جوهرية أهم وأعمق وأخطر.

لقد كانت إحداها هذه الموجات مع سيدة قيل إنها ضربت زوجها، والثانية بسبب تصريح شاب حَدث حول نمط خياراته في الزواج _ رغم أن ذلك يمكن دون المس من سمعة ومقام أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا … الخ _ والثالثة كانت بخصوص الطفل المغربي #ريان عظم الله أجر ذويه وأخلفهم خيرا فيه.

الغريب أن الاهتمام بحادثة ضرب امرأة لزوجها أكبر من الاهتمام _ مثلا _ بمشكل الطلاق المنتشر، وبحقوق المرأة والأطفال، وبمشاكل المخدرات التي تنخر البيوت وتنتشر بين الشباب والأطفال، كما أن الاهتمام بتصريحات الشاب كانت أهم من نقاش مشاكل الزواج وغلاء المهور وعادات المجتمع التي تعيق الزواج وتساعد في تفكك الأسر، كما أن الاهتمام بالطفل المغربي كان أكبر من الاهتمام بعشرات المنقبين الذين تنهار عليهم أماكن الحفر بشكل شبه أسبوعي، بما في ذلك الأسبوع قبل الماضي. بل كانت الموجات الثلاث أهم من ردة فعل الرأي العام على كثير من المشاكل، خاصة مشكل ارتفاع الأسعار مثلا، ومشاكل الفساد الكثيرة.

أتذكر أننا قبل حوالي ثلاث سنوات كنا في جلسة برلمانية لنقاش تسوية 180 مليار أوقية ضاعت خلال سنوات أغلبها كان على "السحب المكشوف"، لكن هذا الموضوع الهام ضاع في خضم ملاسنة حادة بين وزير المالية حينها وأحد النواب، فكانت الاهتمامات والاتصالات والتدوين خلال تلك الأيام حول الملاسنة ولم يهتم الرأي العام بمالغ ضخمة ضاعت من اموال الشعب دون محاسبة أي مسؤول!!

  • ليست هذه دعوة لطمر الأحداث العابرة خاصة ذات البعد الإنساني والاجتماعي، فبعضها لا يمكن تجاهله، لكنها ملاحظات للتفكير بشكل أعمق حول أهمية استغلال هذا التأثير في أمور أكثر أهمية في واقع الناس وحاضرهم ومستقبلهم، وعدم الانجراف السريع وراء موجات طاغية تهمين على كل شيء ثم تختفي بسرعة لتظهر أخرى أقوى وأقل أهمية، سواء كانت مقصودة أو غير مقصودة ، موجهة أو جامحة.

النائب البرلماني محمد الأمين سيد مولود