الخميس
2022/07/7
آخر تحديث
الأربعاء 6 يوليو 2022

شركة معادن موريتانيا تواصل عملية لإخراج جثث المنقبين الثمانية في اصبيبرات(صور)

12 فبراير 2022 الساعة 12 و49 دقيقة
شركة معادن موريتانيا تواصل عملية لإخراج جثث المنقبين الثمانية (...)
طباعة

تبذل شركة معادن موريتانيا كل الجهود من أجل إخراج جثث المنقبين الثمانية الذين قضوا نحبهم إثر سقوط بئر عليهم في منطقة اصبيبرات فجر الخميس لماضي.
معادن موريتانيا تحاول بكل وسائلها اللوجستية ومعداتها منذ الخميس الماضي الوصول لهؤلاء المنقبين.
وكانت شركة معادن موريتانيا قد نشرا بيانا يوم الجمعة أعلنت فيه أسفها لما تعرض له عدد من المنقبين في المنطقة المعروفة ب"اصبيبرات" 90 كلم شمال مدينة الشامي.
وقالت الشركة إن هذا الانهيلر خلف فقد ثمانية منقبين ما يزال البحث جار عنهم يتعلق الأمر ب:
 عمار صيدو
  بوبكر حميدو
 حمود عبد الكريم
 ولد أحمد فال ولد آبكار
 محمد الأمين
 سيد أحمد
 تيلو يورو
 القاسم انكاو

وفي سياق متصل أصدر حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني(حاتم) بيانا عزى فيه أسر شهداء التنقيب في اصبيبيرات، وهذا نصه:
تلقينا في حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني (حاتم) ببالغ الأسى والحزن، فاجعة وفاة 8 من المنقبين عن الذهب في منطقة اصبيبيرات وفقدان عدد آخر؛ هذه الفاجعة ليست الأولى من نوعها فقد توفي العشرات من المنقبين منذ أن بدأ التنقيب التقليدي عن الذهب في المناطق الشمالية من البلاد.
إن حزب حاتم وإزاء هذه الفاجعة الأليمة ليعلن ما يلي:
1- يرفع خالص التعازي القلبية باسم رئيسه وقيادته ومناضليه لأسر شهداء اصبيبيرات سائلا المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان ويرحم المفقودين ويسكنهم الفردوس الأعلى من الجنان.
2- يطالب جميع السلطات المسؤولة عن التنقيب التقليدي وخاصة شركة معادن موريتانيا بوضع خطة عاجلة وتنفيذها لتجنب تكرار مثل هذه الحوادث الأليمة وتوفير كل وسائل الأمان والانقاذ في أماكن التنقيب.
3- فتح تحقيق في هذه الفاجعة ومعاقبة أي مسؤول يثبت تقصيره وتسببه في مثل هذه الحوادث، فليس من المقبول أن تتكرر هذه الحوادث دون أن نسمع بإقالة أو اعتقال أي مسؤول مباشر عنها .

أمانة الاعلام والاتصال