الثلاثاء
2022/07/5
آخر تحديث
الثلاثاء 5 يوليو 2022

شركة جزائرية: المحاليل الطبية.. أول المواد الصيدلانية التي سيتم تصديرها إلى موريتانيا

21 فبراير 2022 الساعة 18 و01 دقيقة
شركة جزائرية: المحاليل الطبية.. أول المواد الصيدلانية التي سيتم (...)
طباعة

أعلنت شركة الصناعات الطبية الجراحية "إي أم سي" أنها ستقوم بتصدير شحنة من المستلزمات الطبية إلى موريتانيا خلال أول رحلة على الخط البحري التجاري المباشر الجزائر- نواكشوط, حسبما كشف عنه مسؤول بالمؤسسة.

وأوضح مدير التصدير لمؤسسة "إي أم سي" سليم غرين, في تصريح أن هذه العملية تخص تصدير "شحنة من 5 حاويات 40 قدم تحتوي على محاليل طبية (محلول ملحي 500 ملل ومحلول سكري 500 ملل) بقيمة 101 ألف و724 يورو".

وتندرج هذه العملية في إطار تنفيذ عقد سنوي بين مؤسسة "إي أم سي" ومركزية شراء الأدوية والمستلزمات الطبية "كامك" التابعة لوزارة الصحة الموريتانية بقيمة إجمالية قدرها 1 مليون يورو.

وثمن السيد غرين إنشاء الخط البحري التجاري المباشر بين الجزائر وموريتانيا, الذي سينطلق الخميس المقبل بوتيرة رحلة واحدة في كل 20 يوما, مشيرا إلى أن هذا الخط الذي أمر باستحداثه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, يمثل "فرصة لمؤسسته لتصدير منتوجاتها إلى موريتانيا في ظرف وجيز لا يتجاوز ستة أيام وبكلفة أقل".

وأكد بهذا الخصوص أن شركته المتخصصة في مجال صناعة المواد الصيدلانية كالحقن وأنظمة نقل الدم والمحاليل ومستهلكات تصفية الدم, تطمح لبلوغ صادرات تقدر ب10 مليون يورو خلال السنوات الخمس القادمة "في حال توفر الظروف اللازمة", مشيرا إلى فوز "إي أم سي" مؤخرا بصفقة بقيمة 800 ألف يورو مع وزارة الصحة السينغالية, يرتقب أن تكون أول شحنة في إطار هذا العقد الجديد منتصف مارس القادم.

وشكلت دول غرب إفريقيا والمنطقة العربية الوجهة الرئيسية لصادرات "إي. أم. سي" خلال 2021 و 2022 (موريتانيا, مالي, السنغال, ليبيا وجيبوتي).

من جهته, ثمن نائب مدير تطوير الصادرات بوزارة الصناعة الصيدلانية محمد أمين تواتي, إطلاق الخط البحري التجاري الجزائر-نواقشوط الذي "سيساهم في تحقيق اهداف الوزارة المتعلقة بولوج السوق الإفريقية".

وذكر في هذا السياق بأن وزارة الصناعة الصيدلانية سطرت استراتيجية لترقية صادرات الادوية والمستلزمات الطبية الوطنية, ترتكز على الترويج لهذه المنتجات وتسهيل ولوجها للأسواق الخارجية عن طريق التعاون مع وزارتي الخارجية والتجارة.

وأشار إلى أنه في إطار هذه الاستراتيجية, تدعو وزارة الصناعة الصيدلانية جميع مؤسسات الصيدلانية للمشاركة في النسخة الأولى من الصالون الجزائري للرعاية الصحية "الجزائر هيلث كير" الذي سيعقد في الفترة من 17 إلى 19 مايو المقبل في فندق الملك فهد في دكار, السنغال.