الخميس
2022/05/19
آخر تحديث
الخميس 19 مايو 2022

حتى يكسب حزبنا الرهانات (تدابير استعجالية في أفق الاستحقاقات الانتخابية)

27 فبراير 2022 الساعة 10 و13 دقيقة
حتى يكسب حزبنا الرهانات (تدابير استعجالية في أفق الاستحقاقات (...)
الدكتور محمد المختار سيد محمد الهادي
طباعة

السياق العام:
يستند وضع المقاربات السياسية والآليات التنظيمية في برامج الأحزاب المعاصرة إلى ضرورات التقييم الموضوعي للأداء، وتثمين أوجه القوة والنجاعة في الفعل السياسي، وتصحيح المسارات ومكامن الخلل حين تقتضي الضرورة، ضمن السياقات التشاورية المعتادة، وحدود الضوابط التنظيمية والعرفية التي تحكم عمل الحزب وتنظم العلاقة بين هيئاته المختلفة وقواعده الشعبية.
وفي هذا السياق بالذات يكون لزاما على حزبنا المناضل- وهو يعقد دورته العادية التاسعة للمجلس الوطني في مرحلة هامة وحاسمة من تاريخ البلاد، وفي ظرف إقليمي ودولي بالغ التعقيد- أن يعمل جاهدا وضع آلية ناجعة تمكنه من المتابعة الدقيقة للساحة السياسية الوطنية، والحضور الفاعل والمؤثر في المشهد الوطني، من خلال تفعيل دور الهيئات الحزبية ومؤازرتها وتقديم الدعم اللازم لها ، وتمكينها من جمع ومركزة واستغلال قواعد المعلومات المفصلة، وتحيين هذه المعلومات بشكل دوري، وتوظيفها في الأنشطة السياسية والدعائية، وتعبئة الطاقات المعرفية للنخب الحزبية للمساهمة في إنتاج الأفكار والرؤى والتصورات التي تساعد في إنارة الرأي العام وتساهم في ترشيد القرارات الحزبية، في الظروف العادية وفي الاستحقاقات الانتخابية وغيرها من المواسم السياسية.
ويتنزل إعداد هذه الوثيقة، في سياق مرحلة هامة وحاسمة من تاريخ بلادنا المعاصر تميزت بنجاعة ونجاح المشروع الوطني للسيد الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني" تعهداتي"، الضامن لتوطيد الوحدة الوطنية، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وصيانة الهوية الثقافية، وترسيخ الممارسة الديمقراطية، وتعزيز السلم الأهلي، وتطبيع المشهد السياسي، ومحاربة الفساد، وكسب الرهانات التنموية الكفيلة بوضع موريتانيا في المكانة اللائقة بها في المحافل الدولية، وهو مشروع حظي بمباركة غالبية الشعب الموريتاني، ونال استحسان أغلب أطياف المعارضة الوطنية، مما يتطلب من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، بوصفه الذراع السياسي للنظام، وأداة تأطير مشروعه المجتمعي، مضاعفة الجهود لمواكبته وصون مكتسباته في أفق الاستحقاقات المرتقبة وما قد تسفر عنه من نتائج على المستويين السياسي والمؤسسي.
وتهدف هذه الورقة إلى دعم الجهود الصادقة التي تبذلها قيادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في سعيها الدؤوب لتطوير أدائه السياسي والتنظيمي وتعزيز مكانته الريادية في جميع الاستحقاقات الوطنية بوصفه الظهير الأمين للسيد الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وذلك من خلال وضع رؤية واضحة ومتكاملة عن الخريطة السياسية في عموم التراب الوطني، وتعميق البحث الاستقصائي في ميدان العمل الحزبي، ومتابعة الحراك الاجتماعي اعتمادا على معطيات إحصائية دقيقة مستقاة من مصادر ذات مصداقية، سبيلا إلى الإحاطة بالواقع السياسي بجميع تجلياته، وربط صلات دائمة بالهيئات الحزبية على المستويين المركزي والجهوي، وعلى مستوى التنظيمات الموازية من نقابات مهنية وطلابية وغيرها من أطياف المجتمع المدني.
كما تسعى هذه الورقة إلى المساهمة في ترسيخ الثقافة الحزبية والولاء للمبادئ، والاستقامة في السلوك العام، والمهنية في أداء الواجب، والانصياع لقرارات المراجع العليا في الحزب، والقطيعة التامة مع الممارسات السابقة من قبيل الترشحات المغاضبة وشراء الذمم وضعف الولاء، مع الـتأكيد على ضرورة اعتماد الحزب أقصى درجات الصرامة في هذا الصدد.
وحيث أن الرهانات الانتخابية هي إحدى أولويات الحزب فإن جميع الاستحقاقات ينبغي أن تدار بكل شفافية ومهنية ضمن رؤية عامة تراعي قيمنا وأخلاقنا، وتستشعر مكانتنا كحزب حاكم عليه مسؤولية تقديم نموذج يقتدى به في الممارسة الديمقراطية، من خلال احترام إرادة الناخب، وتزكية المرشحين على أسس الولاء والكفاءة والنزاهة والحنكة السياسية والوزن الانتخابي ومقتضيات المصلحة الوطنية.
ولتحقيق هذه الأهداف ينبغي أن يباشر الحزب في:
 الشروع في إعداد دراسة استقصائية شاملة للساحة السياسية الوطنية؛
 تعميق الثقافة السياسية وتكوين الكوادر الحزبية؛
 صيانة وتعزيز المكاسب الديمقراطية وتكريس الحريات العامة؛
 تعزيز ثقافة الحوار وربط قنوات الاتصال مع مختلف مكونات المجتمع المدني؛
 التفاعل العمودي مع هيئات الحزب ومناضليه ومناصريه؛
 التفاعل الأفقي مع الأحزاب السياسية في الأغلبية والمعارضة؛
 الاستغلال الأمثل لأرشيف البعثات الحزبية وتحيين مضامينه؛
 إعادة تحيين الخطاب السياسي وترتيب أولوياته طبقا لبرنامج "تعهداتي"؛
 تقييم ومراجعة النصوص الحزبية وتفعيل دور الأمانات التنفيذية؛
 خلق إعلام حزبي ناضج قادر على تثمين الانجازات وصيانة المكتسبات؛
 التفاعل الإيجابي مع الأحزاب السياسية وقادة الرأي في مختلف أنحاء العالم؛
 تعميق البحث في الأزمات التي يعيشها العالم من حولنا من قبيل الأوبئة والحروب والإرهاب والجريمة المنظمة، سعيا للمساهمة في إيجاد الحلول المناسبة لها أو التخفيف من آثارها وارتداداتها المحلية.
آليات التنفيذ:
  تشرف رئاسة الحزب على رسم الخطوط العريضة لبلورة هذه المقاربة؛
  تتولى الأمانات الحزبية تنفيذ مضامين اللوحة حسب الاختصاص ودائرة التكليف؛
  تنظم ندوات وحلقات نقاش وطاولات مستديرة لتعميق البحث حول محاور المقاربة؛
  تنظم دورات تكوينية مكثفة للكوادر المتقدمة في الحزب لتحسين خبرتهم في القيادة؛
  تتولى إعداد الدراسة السياسية الشاملة لجنة من المختصين تضم:
 ممثلا لديوان رئيس الحزب
 ممثلي الأمانات التنفيذية ذات الصلة
 الأمناء الاتحاديين للحزب
 باحثين في مجال العلوم السياسية والاجتماعية؛
 إعلاميين
 إداريين متقاعدين في الإدارة الإقليمية
 خبراء من المكتب الوطني للإحصاء
 خبراء من الوكالة الوطنية للوثائق المؤمنة
المستهدفون:
 أعضاء المجلس الوطني
 أعضاء المكتب التنفيذي
 أعضاء الأمانات التنفيذية
 أعضاء اللجنة الوطنية للشباب
 أعضاء اللجنة الوطنية للنساء
 منتخبو الحزب
 أعضاء البعثات الحزبية
 الأمناء الاتحاديون
 مكاتب الأقسام
 مكاتب الفروع
 أطر الحزب ومناضلوه
الزمان: يحدده الحزب لاحقا
المكان: يحدده الحزب لاحقا
النتائج المنتظرة:
 بناء حزب قوي ومنظم ومتماسك قادر على قيادة الساحة الوطنية وتوجيهها لمواجهة التحديات الأمنية وكسب الرهانات التنموية، وصون المكتسبات والدفاع عنها وتثمينها في مواجهة المكابرين والمزايدين؛
 تفعيل الهيئات الحزبية وتحفيزها للقيام بدور المؤطر للقواعد الشعبية بشكل دائم بعيدا عن الموسمية والاستحقاقات الظرفية؛
 تأمين أغلبية مريحة في البرلمان والمجالس البلدية والجهوية مخلصة للمشروع الوطني للسيد الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وقادرة على التعبئة السياسية والمنافسة الانتخابية ومؤتمنة على متابعة هموم الفقراء والفئات الهشة ودعم مطالبهم لدى المصالح الخدمية المختصة؛
 اختيار المسؤولين الحزبيين في الاتحاديات والأقسام والفروع على أساس الميزة النوعية (الزراع الناجحين، الصناع الماهرين، الصيادين المتقنين، المعلمين الكفوئين، الفنانين المبدعين، أصحاب المبادرات الناجحة،) وإشراك الواجهات التقليدية في التسيير المحلي، والكفاءات العلمية في الهيئات المركزية والغرف البرلمانية.
 تكريس ثقافة العمل الخيري والتطوع في الحملات الزراعية، وفي التحسيس والتوعية للأغراض الصحية ولحماية البيئة، وضد مخاطر الغلو والإرهاب، والفساد والاتكالية وثقافة الاستهلاك، والترفع عن العمل اليدوي، وعلى الحزب أن يساهم في بناء القدرات المعرفية لأجيال الغد وأن يعمل على نجاح تجربة المدرسة الجمهورية؛
 توظيف الطاقات الحزبية في تحقيق الرهانات الوطنية، وتفعيل الواجهة الإعلامية للحزب والحرص على الاتصال المباشر بالجماهير عن طريق خطاب يلامس هموم الناس، ويعترف بالأخطاء، وينتصر للمظلومين، ويحاسب المسؤولين، ويحقق السبق الإعلامي، ويعتمد المبادرة لا موقف الدفاع أمام المنافسين، ويطبق مبدأ المكافئة والعقوبة؛
 محاربة التقاليد البائدة: من تفاوت طبقي ونظرة دونية لبعض فئات المجتمع بلا مسوغ شرعي أو منطقي، والاعتزاز باليد العاملة الوطنية وتمجيد العمل اليدوي والكسب بعرق الجبين، وتثمين الإرادة الصادقة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في "تطهير موروثنا الثقافي من رواسب ذلك الظلم الشنيع، والتخلص نهائيا من تلك الاحكام المسبقة والصور النمطية التي تناقض الحقيقة وتصادم قواعد الشرع والقانون وتضعف اللحمة الاجتماعية والوحدة الوطنية وتعيق تطور العقليات وفق ما تقتضيه مفاهيم الدولة والقانون والمواطنة"؛
 إقامة مراكز للتكوين والترفيه لتنمية القدرات البدنية والذهنية للشباب، ورعاية الإبداع، واستقطاب المسنين للتخفيف عنهم ونقل تجاربهم، لربط الأجيال ببعضها البعض والاستفادة من حيوية الشباب وحكمة الشيوخ في بناء الإنسان المتوازن، وتحصين النشئ من مزالق الانحراف، وقطع الطريق أمام دعاة القبلية والعنصرية والشرائحية والتطرف والإرهاب والجريمة.
 تعزيز جهود الدبلوماسية الموريتانية في المحافل العالمية من خلال الحضور القوي للحزب في التظاهرات الدولية، واستغلال المنابر الإعلامية لتثمين أجواء تطبيع المشهد السياسي، والإصلاحات الهيكلية، والتعريف بالإمكانيات الاقتصادية الكبيرة، وفرص الاستثمار الواعدة في البلاد، وتوظيف المكانة الثقافية والحضارية للبلاد في محاربة الارهاب وتعزيز ثقافة السلم وحل النزاعات الإقليمية، واستثمار ما تملكه موريتانيا من أوراق القوة الناعمة في الدوائر الإفريقية والعربية والإسلامية وعلى مستوى العالم.

نمــــوذج مشروع استمارة
(لإعداد الدراسة الاستقصائية الشاملة)

 الدائرة الانتخابية: (الولاية)
 المعطيات الطبيعية والاقتصادية:....................................................................
الخريطة الإدارية:.......................................................................................
• عدد المقاطعات:................................................................................
• عدد المراكز الإدارية:............................................................................
• عدد البلديات:..................................................................................
• عدد التجمعات الحضرية:.....................................................................
 الخريطة السكانية والاقتصادية:.......................................................................
• عدد السكان....................................................................................
• الأعراق والكيانات التقليدية...................................................................
• الحلفاء واالمنافسين............................................................................
• عدد الناخبين...................................................................................
• عدد مكاتب التصويت..........................................................................
• الأنساق الثقافية السائدة:.....................................................................
• الأنشطة الاقتصادية السائدة: ................................................................
 الخريطة السياسية:......................................................................................
• الجيوب الأيديولوجية .........................................................................
• الكتل السياسية الوازنة.......................................................................
• حزب الاتحاد من أجل الجمهورية............................................................
• أحزاب الأغلبية................................................................................
• أحزاب المعارضة..............................................................................
• الجمهور غير المسيس........................................................................
• نسبة التمثيل في الهيئات الانتخابية..........................................................
• طبيعة التحالفات السياسية...................................................................
ملاحق عامة:
• اللوائح الانتخابية................................................................................
• خريطة المكاتب الانتخابية.....................................................................
• أهم الفاعلين الحزبيين..........................................................................
• أهم الأطر والشخصيات المرجعية............................................................
أهم رجال الأعمال الحزبيين..............................................................................

الدكتور محمد المختار سيد محمد الهادي
أستاذ التاريخ السياسي بجامعة انواكشوط
عضو المجلس الوطني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية