الخميس
2022/07/7
آخر تحديث
الأربعاء 6 يوليو 2022

بيوت الشعر العربية تنظم سلسلة فعاليات ثقافية

6 مارس 2022 الساعة 10 و11 دقيقة
بيوت الشعر العربية تنظم سلسلة فعاليات ثقافية
طباعة

تشهد بيوت الشعر في الوطن العربي خلال الشهر الحالي، سلسلة فعاليات ثقافية، احتفاءً باليوم العالمي للشعر، الذي يصادف في ال 21 من شهر مارس/ آذار من كل عام، وتكريساً للدور الفاعل الذي يمثّله الشعر في الثقافة العربية.

وتنظم البيوت سلسلة فعاليات ثقافية تتنوّع بين الأماسي الشعرية والندوات الأدبية والنقدية، والجلسات الحوارية.

وقال عبد الله العويس، رئيس دائرة الثقافة في الشارقة: «إن تخصيص بيوت الشعر سلسلة فعاليات ثقافية احتفاءً باليوم العالمي للشعر إنما هو تأكيد على أهمية الشعر بوصفه «ديوان العرب»، وتكريس اعتباره رافداً أساسياً في التنمية الثقافية العربية».

وأضاف: «التنشيط المميز الذي تشهده بيوت الشعر في شهر مارس الحالي، هو امتداد لمشروع الشارقة الثقافي الذي يسعى إلى تعزيز الحراك الثقافي، ويمثّل الشعر خطاباً حضارياً يبث طاقة إبداعية ذات معنى جمالي بلغتها المملوءة بالدلالات، وهو ربيع اللغة، وأساس إبداعي أدبي غني بالصور والمجاز».

ويشهد بيت الشعر في الشارقة، في ال 22 من الشهر الحالي، أمسية شعرية احتفاءً باليوم العالمي للشعر، ويشارك فيها 4 شعراء، هم: إبراهيم محمد إبراهيم من الإمارات، والشاذلي القرواشي من تونس، وحنان فرفور من لبنان، ومحمد العموش من الأردن.

وفي مصر، ينظم بيت الشعر في الأقصر ملتقى الأقصر للشعر العربي على مدى 3 أيام، ابتداءً من 22 الشهر الحالي، ويشارك فيه 20 شاعراً و4 نقّاد.

ويتضمن برنامج الملتقى 5 أمسيات شعرية، وندوة تعريفية بجائزة الشارقة لنقد الشعر العربي، وجلستين نقديتين تناقشان «تحولات القصيدة العربية المعاصرة»، ومعرضاً فنياً لفنون الخط العربي «الدورة الرابعة لمعرض أبجد بين الضاد واللون»، ويشارك فيه 25 فناناً.

وفي موريتانيا، يقيم بيت الشعر/ نواكشوط، في العاشر من الشهر الحالي، ندوة بعنوان «مقاربات نقدية» مع ناقدين في موضوع: الشعر الشعبي وعلاقته بالشعر الفصيح، فيما سيتم تنظيم أمسية شعرية في 21 من الشهر الحالي ضمن أمسيات «تراتيل الأصيل»، مع شاعرين موريتانيين احتفاء باليوم العالمي للشعر.

وفي المغرب، تشهد «دار مراكش» أنشطة لافتة منها: جلسة قراءات شعرية احتفاء باليوم العالمي للمرأة في الثامن من الشهر الحالي، وصولاً إلى اليوم العالمي للشعر؛ حيث تقيم الدار «الدورة الثانية لتظاهرة ملتقيات الشعر الجهوية «ست جهات.. ستة ملتقيات شعرية»، يومي 21-22 مارس الحالي، فيما تطوي صفحة مارس/ آذار بتنظيم ورشات الكتابة الشعرية للأطفال واليافعين والشباب.

أما «تطوان للشعر» في المغرب فتنظم ملتقى «زرقاء اليمامة للشعر» يومي 11- 12 من الشهر الحالي، وأمسية شعرية احتفاءً ب «العالمي للشعر»، وتقيم أيضاً ورشة بعنوان «صباح الشعر» وتنظمها كل يوم أحد على مدى الشهر.

في تونس، ينظم «بيت القيروان» أمسيات شعرية، ويشارك فيها شعراء من مختلف المدن التونسية.

وفي الأردن يقيم «بيت المفرق» أمسيات شعرية بالتعاون مع جهات مؤسسات ثقافية محلية، تحتفي باليوم العالمي للشعر، كما يستعيد بيت الشعر في الخرطوم بريق الأمسيات من خلال «منتدى الثلاثاء» وغيره من الفعاليات المنتظمة بالبيت.