الثلاثاء
2022/05/24
آخر تحديث
الثلاثاء 24 مايو 2022

وزارة الداخلية الموريتانية: اتخدت الحكومة جملة من التدابير مع مالي لتفادي تكرار هذه الأفعال المرفوضة

15 مارس 2022 الساعة 10 و30 دقيقة
وزارة الداخلية الموريتانية: اتخدت الحكومة جملة من التدابير مع (...)
طباعة

قالت وزارة الداخلية الموريتاني في خبر نشرته على صفحتها على الفيسبوك إن وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك قام خلال اليومين الماضيين بزيارة للشريط الحدودي مع دولة مالي هذه نتائجها:
عقد معالي وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك، صباح الإثنين بالشريط الحدودي مع مالي، إلى جانب معالي وزير الدفاع الوطني، السيد حننا ولد سيدي، وقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية، سلسلة اجتماعات مع سكان قرى البمبارية ودكو وبوعنز ولميلح بمقاطعة عدل بكرو بولاية الحوض الشرقي.
وقد خصصت الاجتماعات في مجملها لشرح مضامين البيان المشترك بين بلادنا ومالي، والهادف إلى التأكيد على ضمان استتباب الأمن والطمأنينة في المناطق الحدودية.
وخلال تصريح له في ختام الزيارة التي دامت يومين، أكد معالي وزير الداخلية واللامركزية أن الوفد الحكومي الهام قدم إلى المناطق الحدودية حاملا رسالة من فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى بعد الأحداث الأخيرة في الأراضي المالية، تتمثل في مواساة الدولة وتضامنها مع سكان هذه القرى، مؤكدا أن تحقيقا معمقا يجري بتنسيق مع السلطات المالية للكشف عن مرتكبي هذا العمل الوحشي لينالوا العقوبة اللازمة، مضيفا أن الدولة الموريتانية اتخدت جملة من التدابير مع الجارة مالي لتفادي تكرار هذه الأفعال المرفوضة.
وبدورهم أكد سكان القرى الحدودية ثقتهم الكبيرة في فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى وفي حكامته الرشيدة، لكشف ملابسات هذه الأحداث مشيدين بالاهتمام الكبير الذي تجلى من خلال المستوى الرفيع للوفد الزائر.
ويضم الوفد إلى جانب صاحبي المعالي وزيري الداخلية واللامركزية، والدفاع الوطني، والي الحوض الشرقي، والمدير العام للأمن الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي، وقائد أركان الحرس الوطنى الفريق محمد الشيخ ولد محمد الأمين ألمين، وقائد أركان الدرك الوطنى اللواء عبد الله ولد أحمد عيشه، والقائد المساعد للأركان العامة للجيوش اللواء حبيب الله ولد النهاه، ومدير الأمن الخارجي والتوثيق، اللواء حننا ولد هنون، وقائد المنطقة العسكرية الخامسة،وعدد من الضباط السامين.