الجمعة
2022/08/19
آخر تحديث
الخميس 18 أغشت 2022

كيف تقبل الدولة بأن يحدث هذا على أرضها جهارا نهارا

5 أبريل 2022 الساعة 01 و14 دقيقة
كيف تقبل الدولة بأن يحدث هذا على أرضها جهارا نهارا
طباعة

على وزارة التجارة وإدارة حماية المستهلك والجمارك العمل على الحيلولة دون السماسرة الموريتانيين بين شراء البضاعة من الجزائريين في الطريق قبل وصولها إلى السوق ،ومضاعفة سعرها على المواطن ،لأن هؤلاء السماسرة يشترون البضاعة بالسعر الذي كان الجزائري سيعرضها به في السوق ،ويضاعفون سعرها بشكل جنوني في حين أنهم لم يضيفوا سواء الغلاء بعد أن أصبحوا مجرد حلقة بين المواطن والجزائريين بعدما وصلوا لأرض الوطن .
هذا النوع من الممارسات الجشعة التي تستهدف ضرب المواطن مباشرة في قوته، يجب أن يجابه بعقوبة رادعة لأن هذا التلاعب لا يمكن أن يقع في ظل حكومة همها الأول هو خفض أسعار المواد الإستهلاكية عن المواطنين في ظروف شديدة الصعوبة ويشكل زيادة أسعار المواد الغذائية الشغل الشاغل للمواطن ،فكيف تقبل الدولة بأن يحدث هذا على أرضها جهارا نهارا ،خاصة أنه تم التنبيه عليه من طرف المواطنين ومن طرف ومدونين الوهلة الأولى.
إن على الحكومة أن تتدخل بقوة لوقف نزيف جيوب المواطنين بسبب مضاربات سماسرة الذي لا يراعون الله ولا الإخوة في حق المواطن .
من صفحة الإعلامي محمد محمود ولد بكار