الجمعة
2022/08/19
آخر تحديث
الخميس 18 أغشت 2022

ولد بكار: القطاع الخاص يعاني من صعوبة مناخ الاستثمار وفقدان الحوافز المرتبطة بالتكافؤ في الفرص

8 أبريل 2022 الساعة 12 و17 دقيقة
ولد بكار: القطاع الخاص يعاني من صعوبة مناخ الاستثمار وفقدان (...)
طباعة

الإجتماع اليوم بين الرئيس محمد ولد الشيح الغزواني ورجال الأعمال يعتبر خطوة مهمة في سبيل الشراكة بين القطاعين ،وتضفي عليه الظرفية الوطنية والدولية طابع ودلالات وطنية خالصة، إذ تواجه الدولة نتيجة لتقلبات الوضع الدولي مشاكل توفير المواد الأساسية مثل القمح والمحروقات والخضروات ، حيث تملك الدولة موارد طبيعية غير عادية لكنها مستغلة بمستويات ضعيفة ولا تظهر ضمن المؤشرات الاقتصادية ولا الغذائية للبلد خاصة بالنسبة للقمح والخضروات ،كما تعيش شبح انقطاع التزود بالمحروقات بصفة دائمة بسبب ضعف سعة التخزين ، في حين تقف في وجهها عقبات بسيطة يمكن للدولة إزالتها من خلال منح القطاع الخاص الثقة والدخول معه في شراكات استراتيجية هذا من جهة ، كما يعاني القطاع الخاص من صعوبة مناخ الاستثمار وفقدان الحوافز المرتبطة بالتكافؤ الفرص بالنسبة للولوج إلى تنفيذ مشاريع الدولة ،وغياب دعم وتشجيع المبادرات والجهود الذاتية ،مما أدى إلى فرار الكثير من رؤوس أموال قطاعنا الخاص للخارج بحثا عن الفرص التي لم يحصلوا عليها في بلدهم.
إن هذا الاجتماع اليوم في قصر المؤتمرات واجتماع المتابعة غدا في القصر الرئاسي يعطي الإنطباع بدخول مرحلة جديدة من بناء الثقة بين القطاعين الخاص والعام وتنفيذ مشاريع استراتيجية وحيوية بالنسبة للبلد : سواء تعلق الأمر برفع تحديات كبيرة أمام الدولة خاصة في الطرفيات الاستثنائية ،أو بدمج القطاع الخاص في الآقتصاد الوطني وما ينعكس على المجتمع من هذه المشاريع التي يمتزج فيها التجاري والإقتصادي بالاجتماعي وتوفير المواد محليا أي نقص أجزاء كبيرة من سلسلة العناصر المسببة لزيادة الأسعار (حقوق الجمركة و تكاليف النقل والتأمين والعملة الصعبة وغيرها ) وجعل هذه المواد في متناول المستهلك بشكل ينسجم مع القوة الشرائية .
من صفحة الإعلامي محمد محمود ولد بكار