الثلاثاء
2024/04/23
آخر تحديث
الثلاثاء 23 أبريل 2024

تقرير للبنك الدولي يحذر من تغير المناخ في موريتانيا ودول الساحل

19 أكتوبر 2022 الساعة 10 و09 دقيقة
تقرير للبنك الدولي يحذر من تغير المناخ في موريتانيا ودول (…)
طباعة

حذر تقرير للبنك الدولي من تغير المناخ في منطقة دول الساحل: موريتانيا، وتشاد، والنيجر،ومالي، وبوركينا فاسو.
وقال التقرير إن 13.5 مليون من السكان يتعرضون للفقر والجوع بحلول عام 2050، نتيجة تصاعد العنف بين المزارعين والرعاة وتنامي الإرهاب.
وأضف التقرير أن المناطق الحدودية بين النيجر وبوركينا فاسو ومالي وبنين وتوغو شهدت صراعات مسلحة على مناطق الرعي والمحاصيل والمياه والماشية، وفقا لتقرير برنامج الأمن والتغير البيئي التابع لمركز ويلسون، مقره واشنطن.

وسجلت دول الساحل 1620 حادثة بين الرعاة وكل من السكان المحليين والميليشيات المتمردة والإرهابية، تسببت في وفاة 5986 من مايو 2019 إلى مايو 2020، كما ترصد منظمة أكليد (Acled) المتخصصة في جمع البيانات حول النزاعات المسلحة.

تقدر الأمم المتحدة أن 80% من المناطق الزراعية في حزام الساحل متأثرة بتغير المناخ، ويخشى باحثو المناخ أن ترتفع الحرارة هناك 3 درجات على الأقل بحلول 2050.

ونتيجة لذلك، فإن موجات الجفاف والفيضانات تزداد تكرارا وهو ما يقوض إنتاج الغذاء، حيث يعمل أكثر من 40% من السكان في الزراعة، ويعتمد 50 مليون شخص على تربية الماشية، في حين أن الأراضي المتاحة للرعاة آخذة في الانكماش.