الجمعة
2024/07/19
آخر تحديث
الجمعة 19 يوليو 2024

مسئولة أمريكية: واشنطن تسعى لإرساء شراكة جديدة وطويلة مع موريتانيا

2 مارس 2023 الساعة 08 و19 دقيقة
مسئولة أمريكية: واشنطن تسعى لإرساء شراكة جديدة وطويلة مع (…)
طباعة

قالت نائب رئيس مؤسسة "تحدي الألفية" التابعة للكونجرس الأمريكي آليسيا فيليبس ماندافيل، إن الحكومة الأمريكية لإرساء شراكة جديدة مع موريتانيا، وإن لقاءها مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني كانت بناءة ومثمرة.

وأضاف نائب رئيس مؤسسة "تحدي الألفية" أنها استعرضت مع الرئيس الموريتاني مختلف أوجه التعاون المشترك بين موريتانيا والمؤسسة التي تمكنت موريتانيا من التأهل للاستفادة من برامجها التنموية خلال مشاركة الرئيس الموريتاني في القمة "الآفروأمريكية" المنعقدة بواشنطن خلال ديسمبر الماضي.

وتابعت أن مجلس إدارة مؤسسة "تحدي الألفية" اختار موريتانيا خلال ديسمبر الماضي باعتبارها مؤهلة للحصول على مساعدة برنامج "العتبة"، بناء على مسارها الإيجابي نحو الإصلاح حسب معايير المؤسسة، وأن المؤسسة تتطلع لرؤية الحكومة الموريتانية تواصل جهودها الإصلاحية تزامنا مع انطلاق الشراكة من خلال برنامج “العتبة” الذي يركز على إصلاح السياسات والمؤسسات في البلدان التي وقع عليها الاختيار، والتي تتوفر فيها المعايير المؤهلة للاستفادة.

وأوضحت أن الزيارة تدخل في إطار العمل المشترك الذي يجمع موريتانيا ومؤسسة “تحدي الألفية” للمساهمة في تعزيز أداء السياسات المتخذة ومعالجة الاحتياجات التنموية للشعب الموريتاني من خلال تهيئة الظروف لتحقيق النمو الشامل والمستدام، وأن الخطوة التالية هي تنفيذ عمل تحليلي يدوم من 3 إلى 4 أشهر لتحديد العقبات أمام النمو الاقتصادي بموريتانيا.

وأكدت أن التحليل سيتم بشكل مشترك بين موريتانيا ومؤسسة “تحدي الألفية”، والقطاع الخاص والمجتمع المدني، مشيرة إلى أن الأسابيع المقبلة ستشهد عمل فريق تقني من المؤسسة بالشراكة مع الجهات آنفة الذكر، لفهم ماهية القيود للوصول معا إلى بناء برنامج مثمر.