الأربعاء
2024/05/29
آخر تحديث
الأربعاء 29 مايو 2024

تعرف على آيتين في القرآن بهما 8 ضمانات من الله بشأن الرزق

14 أبريل 2023 الساعة 09 و44 دقيقة
تعرف على آيتين في القرآن بهما 8 ضمانات من الله بشأن الرزق
طباعة

قال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور علي القره داغي إن هناك 8 ضمانات من الله للإنسان بشأن قضية الرزق في آيتين من القرآن الكريم.

جاء ذلك خلال حديثه للجزيرة مباشر عبر برنامج (أيام الله) حول خوف بعض الناس على المستقبل وخشيتهم من الفقر خاصة مع ارتفاع معدلات التضخم وزيادة الأسعار، مما يدفعهم إلى التقتير في الإنفاق.

وقال القره داغي “الخوف من الفقر لا يجوز شرعًا خاصة إذا وصل إلى الجانب العقدي لأن على الإنسان المسلم أن يؤمن بأمرين: أولهما أن الرزق بيد الله، والثاني أن يعلم يقينًا أنه يجب أن يأخذ بجميع الأسباب”.

وتابع “يقول الله عز وجل في سورة الذاريات (وفي السماء رزقكم وما توعدون، فورب السماء والأرض إنه لحق مثلما أنكم تنطقون) وفي هاتين الآيتين 8 ضمانات من الله للإنسان الذي يأخذ بسنن الله، فقد أمرك أن تعمل وتتحرك وتأخذ بالأسباب وهذا بأمر الله، وسيأتيك الرزق وهو قدر الله”.

8 ضمانات
قول الله تعالى “وفي السماء” أي أن رزقك ليس في الأرض حتى يأتي إليه أناس فيأخذوا هذا الرزق منك، بل هو في السماء.
وقوله عز وجل “رزقكم” إضافة الضمير تعريف أي رزقكم المعروف المحدد.
قوله سبحانه “وما توعدون” أي أنه وعد الله والله لا يخلف وعده.
قوله تعالى “فورب السماء” قسم بالرب، من الربوبية فالرب الذي يربي من الصغير إلى الكبير ومن كونه جنينًا إلى أن يكبر لا يمكن أن يمنعه حقه وهو الذي خلقه ورباه ولا يمكن أن يتركه دون رزق.
وكلمة السماء فيها معنى إذا كان الرزق في السماء فمن الذي ينزله؟ إنه رب السماء.
قوله عز وجل “والأرض” أي أن الرزق ينزل على الأرض.
قوله سبحانه “إنه لحق” إن للتوكيد واللام للتوكيد.
قوله تعالى “مثلما أنكم تنطقون” شبّه الله الرزق بالنطق، ويقول علماء الصوتيات إنه لا يوجد صوت يشبه صوتا آخر، وهكذا فلكل إنسان رزق محدد.
وختم القره داغي بأن “كل هذا لتأكيد الاطمئنان فنحن المسلمون لا نخاف الموت ولا نخاف الرزق، فكلها بقدر الله”.

المصدر : الجزيرة مباشر