الجمعة
2024/07/19
آخر تحديث
الجمعة 19 يوليو 2024

هل فعلا سيصوت الحوض الشرقي بـ70% لولد الغزواني؟

27 يونيو 2024 الساعة 17 و27 دقيقة
هل فعلا سيصوت الحوض الشرقي بـ70% لولد الغزواني؟
طباعة

خلال المهرجان الذي دعا له في مدينة النعمة حضرت كل مكونات الحوض الشرقي، المنتخبون عمدا ونوابا تناغما مع تلك الدعوة التي قام بها الوزير أمين عام الرئاسة السيد مولاي ولد محمد لقطف خلال وجوده هناك وعقب الدور التحفيزي الذي تفرغ له طيلة عشرة أيام في ولاية الحوض الشرقي التي لم تنسى حسب المتدخلين دوره في الولاية أثناء توليه منصب الوزير الأول وكذلك في منصبه الحالي حيث كان من ضمن المتحدثين الذين أجمعوا حول دوره المحوري منسق الحملة أنه قد مرت به ثلاث حالات في نقاشه مع المواطنين فالمجموعة الأولى طلب منهم المساعدة في الحملة والتعبئة فيكون ردهم أنهم كانوا مع مولاي ولد محمد لقطف وطلب منا نفس الشيء .
الموقف الثاني عندما أدعوهم للدخول معنا في الحملة يقولون لي في الحقيقة أصواتنا لغزواني مبدئيا لكننا مصابون بالتعب من الحملة إلا أننا وجدنا مولاي ولد محمد لقطف وسوف نقوم بذلك .
أما الموقف الثالث فهي جماعة تقول أنها كانت غاضبة بسبب مضاعفات الحملة الماضية وأنها ضد جماعة معينة لكنها وجدت مولاي ولد محمد لقطف وستندمج في الحملة .
الدور الكبير للفاعلين السياسين إلى جانب مولاي كان محفزا كبيرا لشعبية الحوض الشرقي في أن تندمج في دينامكية جديدة للتصويت على غزواني بعدما كانت عازفة عن ، أو مترددة في المشاركة في العلمية الانتخابية بسبب المشاغل وظروف المراعي وقضية مالي وهكذا جاء مهرجان المرشح محمد ولد الشيخ الغزواني بكل التطمينات حول قضية مالي وكل الضمانات التي يريدها السكان وقد أعطت دفعا كبيرا لتوكيد دور السياسيين .ويتوقع المراقبون من داعمي غزواني والأقل تفاؤلا أن هذه الدينامكية ستأتي ب 70% من أصوات الحوض الشرقي للمرشح غزواني وأنه إذا تم تسيير عملية نقل الناخبين بجدية فإن الأمر سيفوق ذلك.