الأربعاء
2024/05/29
آخر تحديث
الأربعاء 29 مايو 2024

سوري يروي كيف أنقذه هاتفه من تحت الأنقاض ويقول: "وصلنا للموت"

12 فبراير 2023 الساعة 20 و31 دقيقة
سوري يروي كيف أنقذه هاتفه من تحت الأنقاض ويقول:
طباعة

لا شك أن الهواتف الذكية وتطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي لعبت دوراً أساسياً في إنقاذ عدد كبير من الأشخاص من موت وشيك في الزلزال المدمر، الذي ضرب تركيا وسوريا فجر الاثنين الفائت.

فقد أتاحت فرصة للعديد من الأشخاص المحاصرين تحت الأنقاض لإمكانية طلب النجدة ونقل واقعهم ومعاناتهم للعالم أجمع.

هذا ما حصل مع رجل سوري في غازي عنتاب جنوب تركيا، كشف لـ"العربية/الحدث" أنه بعد أن كان تحت الأنقاض لحوالي 3 ساعات، تمكن من العثور على هاتفه بعد أن أضاء، فاتصل بأحد أصدقائه وطلب منه المساعدة.

وسرعان ما جمع الأخير بعض الأصدقاء وتمكنوا من إنقاذه من تحت الركام. وأضاف الرجل: "وصلنا للموت".

30 ألفاً
يشار إلى أنه على الرغم من استمرار أعمال البحث عن ناجين تحت أنقاض الزلزال، فإن آمال العثور على ناجين بعد مرور 7 أيام على الفاجعة بدأت تتقلص.

فيما ارتفع عدد الضحايا إلى ما يقارب 30 ألفاً، الأحد، وسط تحذيرات لمنظمة الصحة العالمية من خطر داهم يهدد أكثر من 5 ملايين شخص بسبب الزلزال.

يأتي ذلك بينما رجح نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن غريفيث، أن يتجاوز عدد القتلى في البلدين الـ40 ألفا.