الجمعة
2024/04/12
آخر تحديث
الجمعة 12 أبريل 2024

انضمام نائب سابق لحزب الإنصاف دون أن يحرق الزربا

17 مارس 2023 الساعة 12 و55 دقيقة
انضمام نائب سابق لحزب الإنصاف دون أن يحرق الزربا
طباعة

أعلن الدان ولد أحمد عثمان انسحابه من حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الذي ترشح من خلاله نائبا للبرلمان عن دائرة إمبود مرتين على التوالي الأولى عندما استقال من منصب الأمين العام لوزارة التجارة والصناعة التقليدية معلنا ترشحه عن هذه الدائرة ،وقد لعب الدان دورا كبيرا في معارضته الشخصية للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز حتى وهو ضمن أحد أحزاب الأغلبية العتيق في الموالاة ،وقد قاده ذلك لأن يكون أول من وضع فكرة اللجنة البرلمانية للتحقيق في ملفات العشرية التي وجدت ترحيبا واسعا من المعارضة وانصياعا وتحمسا من طرف الأغلبية والذي تمخض عنه فتح التحقيق في 12 ملفا للفساد من عشرات الملفات التي كان يمكن فتحها ضمن جردة الحساب وقد كان من نتائج عمل هذه اللجنة الأولى من نوعها في تاريخ البلد متابعة الرئيس السابق ورموز من نظامه ومن معاونيه والتي أضافت للتجربة الموريتانية في مجال دعم محاربة غطرسة الرئيس وفساد محيطه واستغلال النفوذ والفساد بشكل عام وكذلك تقوية المؤسسات القضائية والنظام الديمقراطي لبنة أساسية .
انضمام الدان لحزب الانصاف الذي أعلن عنه عبر صفحته على الفيس بوك سيعطي دفعا للحزب في هذه المنطقة الذي ظل الدان يحتل فيها هذا المقعد حتى في أقوى لحظات معارضته .هذا وكان قد برر انضمامه للحزب الحاكم باقتناعه بمبادئ حزب الانصاف معلنا انخراطه في صفوفه كمناضل يحمل أفكاره ويدعم مسيرته المظفرة بحول الله، دون قيد أو شرط مذكرا أن تلك هي سيجته في العمل السياسي .
ولم يحرق الدان "الزربا " وهي سجية غير مشاعة بين السياسيين حيث عبر عن جزيل شكره وكامل امتنانه لحزب الاتحاد من أجل الديموقراطية والتقدم، قيادة وهياكل تنظيمية وجماهير لما لمسه فيهم خلال مسيرته معهم من رقي وتقدير تقدير واحتضان.
 مضيفا أن ذلك ترك الأثر الإيجابي في مسيرته السياسية والنضالية، واصفا الأمر بأنه فضل سيتذكره مدى حياته ، معبرا عن كامل تقديره وعرفانه بالجميل لهم مع تمنياته لهم بموفور التقدم والازدهار في كنف الأغلبية الرئاسية الداعمة لتوجهات ومضامين برنامج الرئيس محمد ولد الغزواني .هذا وإن كان الدان أغلب الظن نشاز في الأولى فهو نشاز أيضا في الثانية .