الخميس
2024/05/23
آخر تحديث
الخميس 23 مايو 2024

"انديونه" الغزيين!!

12 أبريل 2024 الساعة 11 و00 دقيقة
لمرابط ولد لخديم
طباعة

ما ان انتهيت من مقال حول تنافس القبائل الموريتانية ايهم يساهم أكثر في معونة أهلينا بغزة؟! بعنوان: من ايجابيات تنافس القبائل الموريتانية!!
https://elalem.info/article16155.html
حتى أتاني هذا الفيديو من صديق عزيز علي مرفوق بفوكال يقول هذه "إنديونه" العيد!! وهي كلمة افريقية تعني هدية العيد...
رجعت الى ماكتبت سابقا عن غزة العزة وهي سلسلة مقالات بعناويين مختلفة: غزة العزة بين فتك القنبلة وتأثير الصورة !! وغزة العزة تعري أمريكا عن طريق المؤسسات الدولية في عقر دارها!! وهل أصبحت الأمة الاسلامية في خبر كان؟! أيها العرب السلام ضاع مع دماء شهداء غزة العزة!!
وبلدي موريتانيا تنتصر لغزة العزة على طريقتها:
بكل فخر واعتزاز بلدي موريتانيا من شرقها وجنوبها شمالها وغربها في حركة متواصلة على المستوى الرسمي رئيسا وحكومة أحزابا معارضة وموالاة...
والاستنفار الشعبي الذي التحم فيه الشعب بكل أطيافه مع الشعب الفلسطيني، في مسيرات، واحتجاجات، ووقفات أمام سفارات الدول الغربية الدعمة للاحتلال، وخصوصا سفارات الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وألمانيا، وبريطانيا. للمناداة بوقف مجازر غزة العزة....!!
والشباب الموريتاني الذي قدم نموذجاً فريداً في الدعم المادي والمعنوي، فهذه تعطي حليها من الذهب وهذا يعطي قطيعا من الابل وتلك تعطي راتبين من دخلها...وذاك يعطي مزرعته مصدر دخله وهكذا....
وهذا التنافس الغير مسبوق بين القبائل الموريتانية حيث وصلت التبرعات حتى كتابة هذا المقال عتبة المليارات من الاوقية !!
ناهيك عن الأدعية والتقنيت في المساجد لأول مرة!!
مما يؤكد ارتباط موريتانيا العضوي بالاقصى الشريف...
فأكبر علماءها العلامة محمد الحسن ولد الددو أصدر فتوى
"ان إغاثة غزة أولى من أداء عمرة في رمضان”.
لتبرز التزام الموريتانيين بالقيم الإنسانية والدينية، حيث أظهروا الأولوية لمساعدة إخوانهم في غزة على أداء العمرة، مما يعكس مدى تفانيهم في دعم الأشقاء المحتاجين.
وبموجب هذه الفتوى، تخلى مئات الموريتانيين عن أداء العمرة في رمضان لهذه السنة 2024م موجهيين مخصصاتها المالية الى أهالي غزة.
وكذالك زكاة الفطر التي صرفت هذه السنة لاعانة الأهالي في غزة...
وبما ان موريتانيا بلاد المليون شاعر فقد امتلأت منصات مواقع التواصل بالشعر العامي والفصيح لنصرة الاقصى
يقول العلامة عدود رحمه الله:
أيّها المسلمون هبّوا فلبّوا@ دعوةَ القدس بالحروبِ العُونِ
لا تغرّنكم مواعيدُ سِلْمٍ @أيُّ غَرٍّ يغترّ بالصهيوني؟

وهذا شاعر موريتانيا الكبير احمدو ولد عبد القادر:

يا فلسطين يا فريسة عصر @ لقوى الشر عيره غليان.
حطمي اليأس بالنضال وثوري @ في مسار قوامه الشجعان.
لا يرد الحقوق إلا دماء @@ تتلا لا كأنها الأرجوان.
فعصب الحياة مازال حيا @يقذف الموج نبعه الريان.
سلمى الشعب وامنحيه انطلاقا @ فبغير الشعوب لا يستعان
أيها ألاجئ المشرد ظلما @ أيها النور أيها الإنسان.
لا تدع حقدك الدفين رفيقي@ حسرات يلوكها الوجدان.
حول الحقد نقمة وجحيما @ يتلظى لهيبه الجذلان.

كما يقول من رائعته الخالدة؛
في الجماهير تكمن المعجزات@ ومن الظلم تولد الحريات:

جرحتْنا مخالبُ الدهرِ يومًا # وتلاقى على رُبانا الغزاةُ.
واعتمدنا على سوانا زمانا @ وألهتْنا الدموعُ والحسراتُ.
غير أنّا قد انتفضْنا وثُرْنا @ ثورةً لا تردُّها الفتكاتُ (...)

نحن شعبٌ قد صلّبتْه المآسي @ صهرته الآلامُ والنكباتُ.
نسكنُ النارَ لا نُبالي لظاها @ زادُنا العزمُ والإبا والثباتُ.

نتلقّى الشهيدَ عِزًّا ونصرًا والضحايا توديعُهم حفلاتُ.

ونغنّي للموت بل ونراه@ في سبيل الحياةِ هي الحياةُ.

ونغنّي، حتّى الجراحُ تغنّي@، في الجماهيرِ تكمن المعجزاتُ

فعلا هو الانسان المعجزة فقضيته أخذت بعدا انسانيا
جديدا بعد أن كانت تناقش من وراء الأبواب المغلقة ويساوم عليها.!!
فغزة العزة اليوم هي التي تتكلم، وغزة اليوم هي التي تكتب التاريخ بدماء أهلها وتضحياتهم وانتصارتهم، على الموت، فأهل غزة برهنوا للعالم أجمع أن هم فوق العالم وأنهم طوفان البطولة والتضحية، وارتضوا بارادة حرة أن يموتوا على أرضهم، ولا يرحلوا، حتى لا تضيع قضيتهم.
وقد لانفي القضية حقها وبما أن وسائط الصوت والصورة
التي أصبحت غزة مادتها الدسمة فان الفيديوا التالي يشرح ويوثق بشكل رائع كيف أن غزة العزة أصبحت فوق العالم!!

لمرابط ولد لخديم