الجمعة
2024/07/19
آخر تحديث
الجمعة 19 يوليو 2024

قائمة تضم 14 فاكهة توفر أعلى وأقل كمية من السكر

8 يوليو 2024 الساعة 12 و04 دقيقة
قائمة تضم 14 فاكهة توفر أعلى وأقل كمية من السكر
طباعة

إن الفواكه جزء أساسي من النظام الغذائي المتوازن، حيث توفر العناصر الغذائية الحيوية والسكريات الطبيعية. يختلف محتوى السكر من فاكهة لأخرى. نشرت صحيفة Times of India، قائمة تتضمن 14 فاكهة تحتوي على أعلى وأقل مستويات السكر، كما يلي:

1. المانغو
يحتوي كوب واحد من شرائح المانغو على حوالي 23 غرامًا من السكر. يجب تناول المانغو باعتدال رغم أنها غنية بفيتامين C وفيتامين A وحمض الفوليك، مما يجعلها ممتازة لدعم المناعة وصحة الجلد.

2. العنب
يمتلئ العنب، وخاصة الأصناف الحمراء والأرجوانية، بمضادات الأكسدة. لكن يحتوي كوب واحد من العنب على حوالي 23 غرامًا من السكر. بالطبع يشتهر العنب بأنه مصدر جيد لفيتامين K وفيتامين C والعديد من فيتامينات B. يدعم العنب صحة القلب وله خصائص مضادة للالتهابات.

3. الكرز
يحتوي كل كوب من فاكهة الكرز على حوالي 18 غرامًا من السكريات. إنه غني بمضادات الأكسدة، وخاصة الأنثوسيانين، والتي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وتحسين جودة النوم. يوفر الكرز أيضًا فيتامينات A وC والبوتاسيوم والألياف، مما يساهم في الصحة العامة والعافية.

4. الموز
يعد الموز وجبة خفيفة مريحة ومغذية، لكن يحتوي على حوالي 14 غرامًا من السكر في كل ثمرة متوسطة الحجم. إنه مصدر ممتاز للبوتاسيوم وفيتامين B6 وفيتامين C. يوفر الموز أيضًا كمية جيدة من الألياف الغذائية، مما يساعد على الهضم ويعزز صحة القلب. يحتوي الموز على التربتوفان، وهو حمض أميني يحوله الجسم إلى السيروتونين، وهو ناقل عصبي يساعد في تنظيم الحالة المزاجية وتقليل التوتر

5. الأناناس
تصل كمية السكر في كل كوب من فاكهة الأناناس الاستوائية إلى حوالي 16 غرامًا. إن الأناناس غني بفيتامين C والمنغنيز والبروميلين، وهو إنزيم يساعد على الهضم ويقلل الالتهاب.

6. الكمثرى
تحتوي الكمثرى على حوالي 17 غراما من السكر لكل ثمرة متوسطة الحجم. وهي مصدر رائع للألياف الغذائية وفيتامين C والبوتاسيوم. تشتهر الكمثرى بقدرتها على مساعدة الهضم وتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.

7. الأفوكادو
يتميز الأفوكادو بأنه من الفواكه الفريدة من نوعها، حيث يحتوي على نسبة قليلة من السكر، إذ لا يزيد محتوى كل ثمرة أفوكادو عن أكثر من غرام واحد من السكر. تتكون السكريات الموجودة في الأفوكادو في المقام الأول من السكريات الطبيعية مثل الغلوكوز والفركتوز، مع القليل من السكروز. كما يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون الصحية، وخاصة الدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تعد مفيدة لصحة القلب. كما أن الأفوكادو غني بالألياف والبوتاسيوم وفيتامين E وحمض الفوليك، مما يجعله إضافة غنية بالعناصر الغذائية لأي نظام غذائي.

8. الفراولة
تعد الفراولة من الفواكه قليلة السكر، حيث تحتوي على حوالي 7 غرامات من السكر لكل كوب. وهي مليئة بفيتامين C والمنغنيز وحمض الفوليك ومجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة. تساعد هذه العناصر الغذائية في دعم وظيفة المناعة وتقليل الالتهابات والحماية من الأمراض المزمنة.

9. التوت الأسود
مثله مثل الفراولة يتم تصنيف التوت الأسود كفاكهة قليلة السكر، حيث يحتوي على حوالي 7 غرامات من السكر لكل كوب. كما أنه مصدر ممتاز للألياف وفيتامينات C وK والمنغنيز. ويحتوي التوت الأسود على الأنثوسيانين، وهي مضادات أكسدة قوية تساعد على حماية الخلايا من التلف وتقليل خطر الإصابة بأمراض مختلفة.

10. التوت الأحمر
يحتوي التوت الأحمر على حوالي 5 غرامات من السكر لكل كوب. وهو غني بالألياف وفيتامينات C وK والمنغنيز. كما يحتوي التوت الأحمر على مضادات الأكسدة، بما يشمل الكيرسيتين وحمض الإلاجيك، والتي لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للسرطان.

11. التين
إن التين غني بالسكر بشكل طبيعي، وخاصة في شكل فركتوز وغلوكوز. في حين أن التين يوفر العناصر الغذائية الأساسية مثل الألياف والبوتاسيوم والفيتامينات مثل K وB، فإن محتواه العالي من السكر يعني أنه يجب تناوله باعتدال، وخاصة للأفراد الذين يراقبون تناولهم للسكر أو يعانون من داء السكري.

12. الكيوي
تحتوي فاكهة الكيوي على حوالي 6 غرامات من السكر لكل ثمرة متوسطة الحجم. وهي غنية بفيتامينات C وK وE والبوتاسيوم. كما توفر فاكهة الكيوي كمية جيدة من الألياف الغذائية، التي تساعد على الهضم وتدعم صحة القلب والأوعية الدموية.

13. التوت البري
يحتوي التوت البري الطازج على نسبة منخفضة من السكر، حيث يحتوي على 4 غرامات فقط لكل كوب. وهو معروف بمحتوى مرتفع من فيتامين C والألياف العالي، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة القوية، بما يشمل البروانثوسيانيدين، والتي يمكن أن تساعد في منع التهابات المسالك البولية.

14. البابايا
تحتوي البابايا على حوالي 8 غرامات من السكر لكل 100 غرام، وهو متوسط نسبيًا مقارنة بالعديد من الفواكه الأخرى. يصاحب هذا المحتوى الطبيعي من السكر وفرة من الفيتامينات والمعادن والألياف، مما يجعل البابايا خيارًا مغذيًا لمعظم الأنظمة الغذائية. تتكون السكريات الموجودة في البابايا في المقام الأول من الفركتوز، والذي يتم استقلابه بشكل أبطأ من الغلوكوز، مما يساعد على تجنب ارتفاع مستويات السكر في الدم بسرعة.