الأربعاء
2024/06/12
آخر تحديث
الأربعاء 12 يونيو 2024

الجمعية العامة لاتحادية كرة القدم تصادق على نصوص جديدة من ابرزها استحداث محكمة للتحكيم الرياضي

6 مايو 2024 الساعة 18 و42 دقيقة
الجمعية العامة لاتحادية كرة القدم تصادق على نصوص جديدة (…)
طباعة

صادقت الجمعية العامة العادية في دورتها الـ23 المنعقدة الأحد، في المدرج الكبير بمباني الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، على تغييرات جديدة في النصوص والقوانين المنظمة للاتحادية وهيئاتها المختلفة، لتدخل بذلك النصوص الجديدة حيز التنفيذ ابتداءً من اليوم 5 مايو 2024.
‏تأتي هذه النصوص المعدّلة في إطار الاستجابة لتوصيات الاتحاد الدولي لكرة القدم، الرامية إلى تحديث النصوص والقوانين المنظمة للاتحادات الكروية الوطنية، بما يوائمها مع النصوص المعمول بها حالياً على مستوى الفيفا.
ومن بين أبرز التعديلات المصادق عليها في ختام أعمال الجمعية العامة؛
 تغيير اسم اللجنة التنفيذية للاتحادية إلى "المجلس الاتحادي"، وزيادة عدد أعضائه إلى 21 عضواً من بينهم امرأتان على الأقل.
 تغيير اسم الجمعية العامة للاتحادية إلى "مؤتمر الاتحادية".
 تحديد عدد مأموريات رئيس الاتحادية وأعضاء المجلس الاتحادي ومجالس العصب الجهوية إلى ثلاث مأموريات فقط (أي مأمورية قابلة للتجديد مرتين).
 استحداث محكمة للتحكيم الرياضي في بلادنا، وذلك في إطار الاستجابة للحاجة الملحة لمثل هذه المحكمة المتخصصة في النزاعات الرياضية.
وخلال الجمعية تحدث رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، السيد أحمد ولد يحي، عن أهمية هذه التعديلات الجديدة على مستوى نصوص الاتحادية، مشيراً إلى أن إقرارها يأتي في نطاق تطبيق جملة من الإصلاحات القانونية والإدارية والهيكلية على مستوى الاتحادية ومنظومة كرة القدم الوطنية بشكل عام.
ونوّه رئيس الاتحادية في كلمته الرسمية، بالإنجازات التي حققتها الكرة الموريتانية في الآونة الأخيرة، وأبرزها مواصلة المنتخب الوطني الأول مشاركته في كأس أفريقيا للأمم للمرة الثالثة على التوالي، والوصول للدور ثمن النهائي، والمشاركة الأولى للمنتخب الوطني للصالات في كأس أفريقيا داخل القاعة وتحقيقه المركز الخامس في القارة، وتأهل بطل موريتانيا (نادي أفسي نواذيبو) إلى دور المجموعات من دوري أبطال أفريقيا لأول مرة في تاريخ الأندية الموريتانية، مما يشير إلى تطور مستوى البطولة الوطنية، إضافة إلى النجاح الكبير للتحكيم الموريتاني، متمثلاً في حضور حكمي ساحة في نهائيات كأس أفريقيا الأخيرة، ووصولهما لتحكيم نصف النهائي والنهائي.
وقال ولد يحي إن هذه الإنجازات تحققت بفضل العمل الكبير الذي تقوم به الأسرة الكروية بدعم معنوي ومادي سخي من الدولة ممثلة في فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.
من جانبه، أشاد مدير الرياضة الشعبية بوزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، السيد عيسى ولد لغظف بالإنجازات المحققة على مستوى كرة القدم، مؤكداً بأن دعم الدولة لقطاع كرة القدم يأتي في إطار سياسة عامة للحكومة تهدف إلى تطوير هذا القطاع ووضعه في ظروف ملائمة للإبداع وتحقيق الإنجازات، بما يرضي ويليق بالشعب الموريتاني.
وقبل أن تنهي الجمعية العامة أعمالها، صادقت على تقريري النشاطات والمالية، كما رحبت بانضمام عضوين جديدين؛ هما ممثلا ناديي الحماية المدنية وإنتو كيفه؛ اللذين تأهل لدوري الدرجة الأولى خلال الموسم الجاري 2023- 2024.