الأحد
2021/07/25
آخر تحديث
السبت 24 تموز (يوليو) 2021

ما الذي سيقوله عزيز الليلة في مؤتمره الصحفي مما لم يقله في مقابلته مع جون آفريك؟

28 نيسان (أبريل) 2021 الساعة 12 و56 دقيقة
ما الذي سيقوله عزيز الليلة في مؤتمره الصحفي مما لم يقله في (...)
طباعة

ينتظر الشارع الموريتاني ما سيقوله الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز في مؤتمره الصحفي الليلة بمقر حزب الرباط.
ويطرح الكثير من المتابعين للشأن العام سؤالا حوال ماذا بقي في جعبة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ليقوله للرأي العام ولم يقله في مقابلته مع صحيفة جون آفريك.
وكان عزيز قد أعلن في تصريح صحفي سابق انه يدعو جميع الصحافة الموريتانية لحضور المؤتمر الصحفي الذي سينظمه اليوم الأربعاء الساعة العاشرة ليلا.
ولد عبد العزيز يحاول أن يحرك دينامكية سياسية. وإعلامية لدعمه ضد النظام في سبيل أن يثبت لنفسه صورة زعيم المعارضة الوطنية الذي اختار فيه لنفسه " لقب " القائد " الذي يزهو لسماعه في تمجيد أقرب للنكته ، يحاول صرف الرأي العام عن مجال التهمة الموجهة إليه، إلى حقل السياسية ورفع لواء المعارضة،لكن الحقائق على الأرض وحتى خارج ملف القضاء تؤكد أنه ضالع في فساد واسع ضد الدولة والمجتمع وهي الصورة التي يحتفظ له بها الرأي العام حتى قبل مغادرته للسلطة وهو يعرف ذلك جيدا بل وعايشه، إذا فكيف يطمع عزيز (وهذا جزء من حصيلته ) بأن يكون سياسيا أو يخاطب الشعب ،فهل تعلّم الحكامة والشفافية ومحاربة الفساد على أصولها خلال 18 عشرا شهرا التي يحاول خلالها جر بعض السياسيين والزج بالبسطاء والمغفلين لمأزقه الشخصي وبما اقترفت يداه ،ضد شرعية القضاء وضد الدولة ،وهو يعمل على تضليل الرأي العام والعدالة وعرقلة سير المؤسسات والتأثير السلبي على آية فصل السلطات التي لايؤمن بها والتي نزلت علينا بعده؟ وهل يدرك ردة فعل الشعب الحقيقة من سلوكه وهو يواجه تهما مهينة لرئيس حكم البلاد 11سنة وكان يحمل- بكل تبجح وإستغلال مجحف لصلاحياته عطّل به كل المساطر والقوانين والإجراءات وأصول التسيير ، ومبدأ المكافأة والغقاب -شعار محاربة الفساد ؟ وهل يظن أنه توجد صفة أهم من النزاهة والنظافة من المال العام عند الشعب بالنسبة لأي شخصية سياسية أو عمومية ؟